Ads 468x60px

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

ابراج اليوم 2013 ,حظك اليوم 2013,توقعات الابراج اليومية,Horoscope Daily 2013



صفات الابراج 2012

http://www.soft-en.net/wp-content/uploads/2012/07/1325512043_520.gif1_1.png
صفات الابراج , صفات برج الحمل , صفات برج الدلو , صفات برج الحوت , صفات برج القوس , صفات برج الجدي , صفات برج الميزان , صفات برج العقرب , صفات برج الاسد , صفات برج السرطان , صفات برج الثور

الجوزاء
الصفات العامة – برج الجوزاء
إذا نظرت إلى أحد مواليد برج الجوزاء وقيل لك أنك ترى شخصين منفصلين ومختلفين تماما لا تعتب على عينيك أو تتهم نفسك بالجنون لأن برج الجوزاء هو في الواقع برج الازدواجية . يُقال عن الإنسان برج الجوزاء أنه زئبقي الطبع . والكلمة مشتقة من معدن الزئبق المعروف ومن الكوكب عطارد الذي يتحكم في هذا المولود . أما المقصود بكلمة زئبقي فهو أن من الصعب جدا إن لم يكن من المستحيل تحديد ما يمر في خاطر إنسان برج الجوزاء أو ما يرتسم على قسماته في اللحظة الواحدة . قد يكون الحب أو الكراهية أو الذكاء أو المثالية أو الطيش أو الندم أو الفرح أو الضجر أو كل هذه الأحاسيس معا . وهي تتلاحق في داخله وفي مظهره الخارجي كما تتلاحق المشاهد الضوئية بالطريقة ( البسيكولية - النفسية ) الحديثة . إن اللحاق به سواء جسديا أو فكريا يقطع الأنفاس ويسبب الدوار , فهو يبدّل ثيابه وعمله وحبه وأماكن وجوده بالسرعة نفسها التي يبدّل بها آراءه وأفكاره . هذه الصفة الفريدة تظهر بصورة خاصة في طريقته في المطالعة . يقرأ بسرعة مذهلة , وكثيرا ما يبدأ بالصفحة الأخيرة ثم يعود القهقرى مقلبا الصفحات بعصبية , ولا يُستبعد أن يشعر فجأة بالملل فيترك الكتاب وهو لا يزال في منتصفه .
على كل من يريد اكتشاف مكان مولود هذا البرج أن يذهب إلى حيث يوجد احتكاك أو تلاحم بشري : إلى دور الإذاعة وشركات التلفزيون ومؤسسات العلاقات العامة ودور النشر وصالات العرض وقاعات الاستقبال . هناك في أحد تلك الأماكن يجده متيقظا متحمسا كأنما تصدر عنه موجات أو ذبذبات من العصبية والدينامية . سريع الحديث , سريع الإصغاء , سريع القرار . يعرف بالضبط ماذا يريد على الأقل في اللحظة الأخيرة .
مولود برج الجوزاء ذكي ســـريع الخاطر سليط اللسان - إذا أراد - فضولي محب للاستطلاع , يجيد عمل شيئين أو أكثر في آن واحد وبسرعة تفوق سرعة من يقوم بعمل واحد . يكره الروتينية والنظام - إلا في حال تـأثره ببرج آخر كبرج العذراء مثلا - ولا يرتبط بالمواعيد . يشغل عن الأصدقاء بأي شيء يمكن أن يثيره ومع ذلك تغفر أخطاءه دون أدنى صعوبة .
ثم إنه محدث بارع يتمتع بطلاقة لسان لا تضاهي , قادر على إخفاء نواياه , يتصرف عكس ما يضمر . ماهر في السياسة , يجيد فن الإقناع إلى درجة تغيـير عقائد الآخرين . موهوب في التحرير والتأليف , يجيد كتابة المسرحيات والقصص والمحاضرات والإعلانات والوثائق . يكره شيئين : الرد على الرسائل والتعرض لقصة حياته . يفضل التوقيع بأسماء مستعارة . قاموس مفرداته غني لا يُجاريه أحد في هذا المضمار . يجيد لغات عدة . يبرع في الكذب ولكنه يأباه بسبب مثاليته . إذا حرّف الوقائع كان السبب اتساع خياله . حبه للسخرية يقوده إلى ارتكاب الخطأ عن قصد وفي حالات نادرة جدا يصل به الأمر إلى حد الإجرام .
وبما أن عقل مولود برج الجوزاء يعمل بصورة مستمرة تصبح حاجته إلى النوم مضاعفة , لكن الأرق كثيرا ما يُصيبه . أعصابه المشدودة وخلاياه التالفة تتطلب الراحة والتجدد . تـفيده الشمس والهواء النقي والأجواء الخالية من التلوث .
أهداف مولود برج الجوزاء متعددة متباينة . فهو يطمح إلى المال والشهرة والحب وأشياء أخرى تدفعه دائما إلى الأمام . يستهويه المجهول , وبالتالي السفر واستكشاف كل ما هو جديد بعيد المنال .
مولود برج الجوزاء باختصار ذكي سريع الخاطر ناعم قليل الصبر والمثابرة . أهواؤه ومشاعره في تنازع مستمر صديقه المفضل نصفه الثاني : ألم نقل في البداية إنه شخصان ؟




الـرجل الجـوزاء
من أبرز صفات الرجل برج الجوزاء القلق وعدم الارتباط , فيجب ألا تغيب هاتان الظاهرتان عن ذهن المرأة التي تنوي ربط مصيرها بمصير زوج من هذا النوع , وأن تعلم أن الحب في نظره شيء والانسياق وراء مزاجه الخاص شيء آخر . هذه النظرية وحدها كفيلة بهدم أسعد البيوت وأكثرها استقرارا إلا إذا بلغ حب الزوجة وإخلاصها واستعدادها للتضحية الحدّ الأقصى . وفي هذه الحالة تـنـقلب حياتها إلى نعيم دائم , لأن في رجل برج الجوزاء مزايا قلما توجد في مواليد الأبراج الأخرى . يكفي أن الوقت يمرّ إلى جانبه كلمح البصر , وأن الرتابة والملل يغيبان عن دنياه بلا رجعة . وإذا قال لزوجته أحبك , قالها بعشرات الأسباب واللهجات . وفي دعواته لها طرافة ما بعدها طرافة . يقودها إلى المطاعم والمسارح ودور اللهو والمتاحف والشاطئ والجبل وإلى أماكن أخرى لا تخطر ببالها . يُحدثها عن كل أمر وموضوع لأنه بحكم إطلاعه وثقافته العامة يعرف الكثير ولا يكاد يجهل شيئا . إلى جانب ذلك لا يُستبعد أن يخرج من بيته على أمل الرجوع بعد ساعة وتمضي الأيام وهو غائب , أو أن يبدو مشغول الفكر تائه النظرات موجودا في الجسم فقط مما يجعل زوجته تتساءل عن الأسباب وتحسب ألف حساب .
رجل برج الجوزاء - حبيبا كان أو صديقا أو زوجا - ذكي مرح مثير سريع الضجر هوائي ومتقلب . إذا أهمل أصدقائه أو نسيهم تماما لا يكون السبب قلة الوفاء بل تغيرات تطرأ على نفسيته فتجعله بحاجة إلى نمط عيش جديد . لهذا السبب أيضا يصعب عليه التعلق بالماضي سواء كان ذكريات أو أماكن أو غير ذلك .
يكره هذا الإنسان العزلة و الانفراد فترات طويلة , ويُفضل مخالطة فئات متباينة من البشر . إنه محدّث لبق دقيق الملاحظة سريع الخاطر يُضفي على كل جمع المرح والسرور . لو خُـيّر لاختار الزواج أكثر من مرة . وبما أن القضية ليست بهذه السهولة يستعيض عنها بأشياء أخرى يقتني منها أزواجا مثل البيوت والسيارات والهوايات وغيرها . هذه الازدواجية تظهر أيضا في قضايا المال , إذ يبدو تارة سخيا إلى أبعد الحدود وطورا بخيلا إلى درجة الشح .
رجل برج الجوزاء محبوب من الأطفال عامة ومن أطفاله خاصة , تربطه بهم علاقات حميمة تقوم على الثقة والمكاشفة وتبادل الآراء والمعلومات . من سيئاته القليلة كأب فشله في فرض النظام و إكثاره الوعود التي يصعب عليه تحقيقها. حدة لسانه تسيء لكرامة أولاده في بعض الأحيان لكن طيبة قلبه غالبا ما تمحو أخطاءه.
انه قليل الغيرة لبعده عن روح التملك سواء لنفسه أو لغيره . الحب في رأيه أكثر من ارتباط جسدي . إنه المشاركة الروحية والعقلية والجسدية معاً . جاذبيته للمناسبات لا تــُـقاوم . يكره ملاحقة الفرص لكن يقبلها عن طيب خاطر إذا أتت بدون عناد.
يُقال أن ازدواجية هذا الرجل تجعله يسعى إلى حبين في آن واحد , ولا يعني ذلك إنه يحن إلى امرأتين في وقت واحد. يبدو الأمر من قبيل الأحاجي , أليس كذلك ؟ من الصعب على كل حال أن يرضى رجل برج الجوزاء بالمرأة القليلة الذكاء , ولن يختار إلا صاحبة الفطنة والحيلة والمرونة . وليس يصعب على هذه أن تدرك سر طبيعته و أن تبدو على النحو الذي يُرضيه ويُرضي ازدواجيته.


المـرأة الجـوزاء
حلوة رشيقة , ملفتـة ومتبدلة . . . هذه المرأة خــُـلقت لتعمل , لتـكون حاضرة . . . عمرها يلعب الدور الأكـبر في حياتها فالجوزائية المراهـقة هي غير الجوزائية الشابة والشابة غير السيدة . . . صاحبة شخصية مرحة ومليئة بالحيوية , نادراً ما تراها حزينة أو متطلبة , حضورها يُدخل الفرح إلى قلوب الموجودين وإن كان بصورة مؤقتة .
والجوزائية المتـقلبة , أنانية بعض الشيء وحريصة جداً على أشيائها وممتـلكاتها , واقتصادية إلى حدود البخل أحياناً بالرغم من أنها مضيافة وتســعى لأن يكون بيتها مفتوحاً , لا أعرف , أنسمّي هذا كرماً ؟ أو لنقل أنه كرم مدروس بدقة . . . قادرة هي الجوزائية على القيام بأكثر من عمل لأنها لا تعرف التعب وليست من النوع الذي يشكو ويتأفف . . . في سنوات الشباب الأولى تـكون رومانســـية حالمة دائمة الابتسام , لكن بعد سنواتٍ قليلة , تشعر وكأنك تـتعرف إلى إنسانة جديدة إلى إنسانة واقعية , جديّـة , تحلل الأمور وتــُـفسر الأشياء . . . إنها مرحة مسلية سريعة الخاطر دقيقة الملاحظة تحفظ الأشعار وتقرأ الفلسفة وتخوض مواضيع السياسة . وهي بالإضافة إلى ذلك ربة بيت ممتازة , وسيدة صالون من الطراز الأول . أعصابها غالباً متوترة ومخاوفها كثيرة وكذلك هواياتها والمجالات التي تبدع فيها .
والجوزائية الاجتماعية قد تعتـقد أنها لا تـُغرم أبداً . . . ولكن في الحقيقة أن هذه الفتاة الحلوة المعشر عاطفية بشدة , بل متأججة العاطفة , إذا لقيت الرجل الملائم , المتحرر والمسؤول في آن ٍ واحد الذي يُرضي عقلها وقلبها وجسدها معاً . فإذا أحبت هذه الفتاة أخلصت ووقفت بقرب حبـيـبها وقفة فيها الكثير من الجرأة والمسؤولية , بل أنها تـشجعه وتمدُ له يد المساعدة دون أن تـتركه يشعر وكأنه اتكالي . . . معظم الجوزائيات المـتـزوجات هن سيدات منـزل من الدرجة الأولى فالمرأة الجوزائية تكره الإهمال في البيت وتسعى أن يبقى نظيفاً ولافتاً , فتجدها كل يوم تـُضفي عليه لمسة جديدة تذكرك أن المرأة أنــوثــة قبل كل شيء . . . من الأدوار التي ترضى عنها وتخشاها في آن واحد دور الأمـومة . لكنها في جميع الأحوال والدة ممتازة تعامل أولادها معاملة الأصدقاء دون أن تـفرض عليهم القيود والأنظمة . إنها تـكون حازمة حيناً ومتساهلة حيناً آخر , وهي محظوظة إذ أنها قادرة على امتلاك عواطف أولادها الذين تراهم قابعين قربها ناظرين إليها , مستمعين إلى أحــاديــثـها . أخيرا لا آخرا تمد هذه المرأة الطيبة يد المساعدة كلما استطاعت . عيبها أنها قليلة الصبر , فعليها أن تعوّد نفسها الاستـقرار كي لا تظل تدور في حلقة مفرغة . مهما تكن سيئاتها فضيلتها أنها مثيرة ومسلية , ومن يعش معها يجهل معاني الضجر . نعم , متـقلبة , متبدلة , أليست أحلى من أن تـكون مستـقرة في شخصيتها وهواياتها ولا تشرق في كل يوم ؟.

مولود هذا البرج في الحب :
يحب مواليد الجوزاء الحوار الذكي، لذلك فالطريق إلى قلب مولود الجوزاء هو عقله. أفضل من ينشغل به الجوزاء هو شخصية أقوى وأكثر هدوءً منه وهو الذي من المفروض أن يتجاوز عن وحتى يستمتع بالطريقة المتقلبة والقلقة في التواصل الاجتماعي لدى الجوزاء، ويجب أن يكون موجوداً بجانبه عندما يستنفذ مولود الجوزاء كافة أوراقه. لدى مواليد الجوزاء الرغبة في اتباع طريق التجربة في مختلف أوجه العلاقات الاجتماعية؛ وطالما بقي الشريك واضحاً، صبوراً، مثيراً، مغامراً ولديه الرغبة في مناقشة تفاصيل الحياة فإن الوضع سيكون جميلاً بالنسبة إليه. مولود الجوزاء ليس بعيداً بطبعه عن الميل للتشرد والتسكع لذلك فالشريكان هنا ربما يكونان عرضة للانفصال والطلاق؛ إلا أن الحالة المثالية هي أن مولود الجوزاء يفكر بالمتع الآنية لتجربة عابرة ولا يفكربالتعامل مع المخاطر التي قد تواجهه. صحبة مواليد الجوزاء صحبة رائعة فيها الكثير من التشويق والتجديد. هم يعتقدون أنهم سيتخطون أية عقبات بسهولة من خلال لسانهم وكلامهم العذب - وأنهم سيكونون قادرين على تحمل هفوات الشريك طالما أن الجو المحيط لا يشعر بالبلادة أو الملل.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
أكثر ما يناسب مواليد الجوزاء أن يكونوا مكتشفين، كتاب، تجار، مترجمين، ناشرين أو مستضيفين في برامج حوار، صحفي.


أرقام الحظ :
3, 12, 21, 30, 48, 47


الكوكب :
عطارد


الحجر الكريم :
العقيق الأخضر


العنصر :
هوائي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الميزان، الدلو أو الجوزاء


صفات الابراج 2012 zx6.gifصفات الابراج 2012 zx6.gifصفات الابراج 2012 zx6.gif

الدلو
الصفات العامة
يتحكم في أقوال مولود برج الدلو وأفعاله عاملان أساسيان هما الفضول والتحدي . من جهة يكسبه الفضول الاهتمام الشديد بالأشخاص والحوادث والأمكنة والأزمنة دون أي استـثـناء , ومن جهة أخرى يدفعه التحدي إلى التـــظاهر بالطرافـــة والغرابة وبالخروج عن الطريق السوي في بعض الأحيان لمجرد أن يُثبت أنه قادر على رفض العادات والتـقاليد . وكلا العاملان هبة من الكوكب " أورانوس " الذي يرعى برج الدلو . يتمتع إنسان برج الدلو بعينيـن تـلوح فيها بوادر حلم غامض يصعب على الآخرين إدراكه , ويوحي رأسه المائل باستمرار بأنه مشغول بحلّ قضية أو بإيجاد رد على سؤال ما . طريف ومتمسك بحريته واستقلاله . ليس في ذلك أدنى شك , ولكنه يبدو تارة صلفاً مغروراً وطوراً خجولا ً مسالماً . ومهما يكن من أمره يبق هدفه الأساسي الصداقة , فهو يطمئن إلى البشرية عامة على الرغم من تعطشه إلى العزلة بين الحين والآخر . ولكن أصدقاءه المقربـين قلائل نظراً إلى اهتمامه بمعارفهم لا بنوعيتهم . إذا ثار هذا الإنسان ضد التـقاليد الموروثة فلاعتـقاده أن العالم بحاجة ماسة إلى التغيـير الجذري المستمر . ومن عادته العيش في المستقـبل بدلا ً من الحاضر مستبقاً الزمن عشرات السنين على أقل تـقدير . لذلك يصعب على الكثيرين فهمه وخصوصاً لأنه ينتمي إلى صفوف العباقرة والمجانيـن وبين العبقرية والجنون خط واهٍ كما نعلم . شخصية مولود برج الدلو مزيج مركب من البرود والروح العملية وعدم الاستـقرار . ميزته العجيبة تكمن في قدرته على تهدئة الأعصاب المتوترة سواء عند الأطفال أو البالغين . بالإضافة إلى ذلك يتمتع بفكر نيّر وعقل راجح يحولان دون التسرع في إصدار الأحكام . ثم إنه يعتبر جميع أفراد البشر أشقاء مهما اختـلفت بيئتهم ومراكزهم الاجتماعية أو المادية . ومع أنه يرفض العزلة مدة طويلة ويسعى للاحتكاك المستمر بالناس إلا أنه يأبى الارتباط بمواعيد محددة مُـفضلا ً ترك المسألة للظروف . ولكنه إذا وعد وفى دون أي تردد . يُصرّح مولود برج الدلو بآرائه دون أن يفرضها على الآخرين ليقينه أن لكل شخص ظروفه الخاصة , وأن الفردية أمر لا غنى عنه في الحياة . من أهم مثله العليا المساواة والأخوة والحرية والحب والحقيقة والتجربة والتأمل . لكن من النادر أن يُحارب من أجل أهدافه . إذا وجد نفسه في قلب المعركة مُرغماً ردّ بأسلوب أعمى ودون أي تميـيـز , أو اختار الواقع إنهاءً للمشكلة . لهذا السبب يتهمه البعض بالجُبن مع أنه ليس كذلك . والبرهان على شجاعته تمسكه برأيه وعدم التراجع عنه بين عشية وضحاها كما يفعل الآخرون . هذا الإنسان كثير المفآجات حتى بالنسبة إلى أصدقائه وأتباعه . وسبب ذلك رفضه الإفصاح عن غاياته أو عن الطرق المؤدية إليها الأمر الذي يدفع البعض إلى كرهه ولومه بقسوة . وهو من جهته لا يمنح ثـقته للآخرين إلا بعد تدقيق وتمحيص طويلين . لكنه متى رضي عن شخص منحه حبه وثـقته الكاملين , ودافع عنه دفاع الأبطال . من ناحية أخرى تبدو ذاكرته ضعيفة نسبياً بسبب قلة انتباهه وعدم استعداده لحفظ ما هو تافه وغير ضروري . ومع ذلك يتمتع بحسّ مُرهف قلما يتوفر لغيره من مواليد الأبراج الأخرى . بل أن حاسة سادسة تجعله يسمع أو يرى الأشياء قبل حدوثها . وعلى الرغم من ذلك يرفض المعتقدات الخرافية ما لم يجد فيها مبرراً علمياً يتـقبله عقله . هذا الإنسان مثالي يكره الكذب والخداع والرياء , ويتمسك بكلمة الشرف إلى حدّ الاستماتة في سبيلها , ويكره أيضاً الديون والقروض على اختلاف أنواعها , ويُفضل عليها الحرمان أو العطاء دون مقابل . لكن مثاليته من نوع خاص إذ تجعله يتخلـّى عن القضايا الخاسرة . يُضاف إلى هذا أنه متحرر فكرياً وجسدياً , ولهذا السبب يصعب على أي كان ربطه أو أسره فترة ولو وجيزة . إن مولود برج الدلو بحكم تأثره بالكوكب أورانوس رمز التغـيير والحركة والتحدي ينتمي إلى الإنسانية بأجمعها , ويُمثـل تطلعاتها وآمالها ومثلها العليا .




الـرجل الـدلو
قد لا نستطيع القول أن الرجل في برج الدلو يحب جميع الناس حباً صادقاً ومجرداً , ولكن في استطاعتنا التأكيد أنه يعتبر جميع الناس دون استـثـناء أصدقاءً جديـرين باهتمامه . والبرهان على ذلك كلمة " صديقي " التي تـتردد على لسانه أكثر من مرة حتى في حديثه مع خصم أو عدو . إن شعور رجل برج الدلو تجاه الآخرين هو في الواقع شعور غامض مُعقــّد إذ يُحيط نفسه بالكتمان الشديد ويعتبر في الوقت ذاته كل شخص أو حادث تجربة ذهنية تستحق منه الفضول والتحرّي . حياة هذا الإنسان سلسلة حوادث مفاجئة وتقـلبات وتناقضات ومع ذلك يُعتبر وجوده مصدر راحة نفسية للكثيـرين بينما هو يقـلق في سعيه وراء الألغاز والقضايا العويصة والأهداف البعيدة المرمى . إنه نموذج الإنسان الواسع الصدر الذي يُقـنع نفسه حتى في حالة الحب والغرام بأن قلبه متسعاً لحب العالم بأجمعه . وهو بهذه المناسبة قليل الاهتمام بالمرأة الواضحة كالكتاب المفتوح بينما ينجذب بشدة نحو المرأة التي تـُثير حيرته بغموضها وتكتمها . يتظاهر هذا الإنسان بالطاعة والولاء , فيبدو هادئاً مستكيناً ولكن هدوءه أقرب إلى السراب منه إلى الحقيقة . لذا ما أن يشعر باستغلال البعض – ومنهم زوجته – لطيبته حتى ينتـفض بقوة ويرد على المستغلين بصلابة غير متوقعة . ومع ذلك يمكن القول إن إعجابه بالمرأة ذات الشخصية القوية والإرادة الصلبة لا يُوصف . مثلا ً يتمنى ألا تغفر زوجته خطاياه بسرعة كي لا يخيب أمله في صلابة معدنها . يتزوج هذا الرجل في سن متأخرة بسبب انهماكه في الصداقة دون الحب , ولاعتباره الانفعالات العاطفية والعلاقات الجنسية أمراً يثـقل عليه ولا يمنحه السعادة المتكاملة . وهو على كل حال لا يختار سوى المرأة التي تـُـشبع غريزة الصداقة فيه , وإذا صدر عنها ما يُزعجه في المستقبل تخلى عنها دون صعوبة تـُذكر وبقي صديقاً لها لا أكثر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى غيرته على الزوجة قليلة وثـقته بها كبيرة حتى تــُثبت العكس . وهو يتصرف في حضورها وغيابها تصرفاً لائقاً على الرغم من كثرة الأصدقاء الذين يشغلونه عنها . إنه صادق صريح يروي الحقيقة إذا سُئل , ولكنه يتعمد الكذب والتـلفيـق إذا شـُكّ في أمره دون مبرر . رجل برج الدلو نظيف , يحب النظافة إلى حدّ المرض , مصاب ببعض العقد كعقدة الحساسية تجاه بعض الأماكن والأشياء والعادات . أمّا كرمه فمن نوع خاص يجعله يُنفق ببذخ أحياناً , وينـتقد تبذير زوجته أحياناً أخرى . لا يعتبر المال أحد أهدافه الرئيسية ولكن الحياة بقربه مملوءة بالمفاجآت ولو خلا بيته من النقود . وهو كفيل بإدخال البهجة إلى قلب زوجته في أي وقت كان ما عدا المناسبات كالأعياد وغيرها التي يُهملها عادة بسبب ضعف ذاكرته الشديد . يحب رجل برج الدلو أولاده جباً شديداً يدفعه إلى الاهتمام بهم وبألعابهم وعاداتهم وكل ما يخصهم من قريب أو بعيد . من حسناته كأب قدرته على الإصغاء إلى أحاديث الصغار فترة طويلة دون الشعور بالملل أو الضيق . والمعروف عنه تعلقه بحبه الأول والعودة إليه – إذا سنحت الظروف – بعد سنين طويلة . وسواء تزوج هذا الرجل صديقة الطفولة أو لم يتزوج فما من شك في أن المرأة التي يختارها قلبه تجد نفسها كأنها " أليس في بلاد العجائب " . المـرأة الـدلو أساس طبع المرأة المولودة في برج الدلو التـناقض سواء في الحب أو في غيره من الميادين . لكن تـناقضها هذا يظهر بوجه خاص في الحب حيث تستطيع الجمع بيـن الإخلاص التام وقلة الاهتمام وعدم الارتباط في آن واحد . ولا غرابة في الأمر ما دام الهواء عنصرها كما يُؤكد علماء الفلك . المرأة في برج الدلو مرتبطة من الوجهة العاطفية بكل إنسان وبالتالي بلا أحد . صحيح أنها رقيقة في الحب, ولكنها تبدو غامضة متكتمة , فلا هي موجودة تماماً مع من تحب ولا هي غائبة عنه تماماً . إن أقدس الأشياء في نظرها حريتها وصداقاتها المتعددة ومشاريعها الكثيرة . فإذا نوى الرجل أن يسعد بقربها عليه أن يرخي زمام حريتها وألا يتذمر إذا خطر ببالها العودة إلى الدراسة أو الالتحاق بجمعية أو السفر إلى مكان ناء يُـتيح لها التأمل والاستجمام . مقابل ذلك تـتمتع هذه المرأة بخصال حميدة لا يسع الرجل سوى الإعجاب بها . يكفي أن المال في نظرها شيء ثانوي إذا قورن بغيره من أسس السعادة , وأن غايتها الأساسية إيصال زوجها إلى أعلى مراتب النجاح والمكانة الاجتماعية , وأن في استطاعتها التكيّف لجميع الأوساط والطبقات دون التخلي عن رقتها وذكائها اللذين منحتها إياهما الطبيعة . المرأة في برج الدلو قليلة الانفعال في الحب , تـتمنى في بعض الأحيان لو تستطيع الاكتفاء بالعلاقات العذرية . وهي أيضاً قليلة الغيرة , ترفض الشك فيمن تحب ما لم تلمس خيانته بنفسها . وفي هذه الحالة تـشعر بالأسى العميق , ولا تـتردد في الانفصال عنه مع الإبقاء على صداقته . إنّ الطلاق أمر سهل على هذه المرأة نظراً إلى تعدد صداقاتها وإلى طبعها الانفرادي الذي يُتيح لها الاستغناء عن الرجل استغناء تاماً في بعض الأحيان .


المرأة في برج الدلو
أنثى جميلة جداً بل إنها – بعد مولودة برج الميزان – أجمل نساء الأبراج قاطبة . لكن جمالها من نوع خاص يطرأ عليه التغيـير والتبديل . فهي تخلط بين الثياب والمناسبات الاجتماعية , ولا تـتردد في الظهور بأحدث زي وتسريحة تارة وبزي قديم يعود إلى زمن جدتها تارة أخرى . تصرفها عموماً يتسم بالخجل والتهذيب , وحديثها ينم عن الذكاء واللباقة , لكن عيـبها البسيط هو تـنقلها المستمر من موضوع إلى آخر دون سابق إنذار . تعتبر الأمومة في نظر هذه المرأة مرحلة دقيقة تـتطلب منها التكيّف والتضحية , وهي التي اعتادت أن توزّع اهتمامها على جميع الناس والأحداث . لا ريب أنها تحب أولادها وترعاهم ولكنها تبدو دائماً قليلة التعلق بهم . ولا يمنعها ذلك من أن تكون مربية فاضلة تبث فيهم روح الإخاء والتضحية , وتصغي في الوقت نفسه إلى مشاكلهم بصدر رحب وقلب مفتوح دون أن تخنقهم بعاطفتها واهتمامها الزائدين . بالنسبة إلى الزواج تبدو هذه المرأة مترددة حائرة تسعى إلى الجمع بين الحب والصداقة ولا تختار شريك عمرها إلا بعد تدقيق وتمحيص طويليـن . من الأشياء التي تكرهها في الرجل الغيرة وحب التملك والتبذير القائم على الاستدانة أو الرهن أو ما شاكلهما . أخيراً تـتمتع هذه المرأة بحاسة سادسة تمنحها قدرة خارقة تبدو كالسحر في كثير من الأحيان . مولود هذا البرج في الحب : إن من إحدى أهم الحاجات الكبيرة لدى مولود الدلو هي الحاجة إلى علاقة مكملة تمنحه الحرية والصبر جنباً إلى جنب مع الاندفاع والحماسة المادية والفكرية. مع الشخص المناسب سيكون مولود الدلو عاشقاً مليئاً بالعاطفة، منطلقاً ومتفهماً يحب ويسعى إلى المحافظة على الرباط مدى الحياة. صفة تقبل الأشياء سوف تهدئ من الطباع الثائرة عند الدلو وخلافاً للكثيرين نادراً ما يشعر الدلو بالتألم نتيجة الغيرة. الانجراف الجنسي لدى الدلو ليس بهذه القوة الجبارة ولكن أحياناً تكون حاجته للاكتشاف وإيجاد شيء يشجعه ويدفعه إلى الأمام هو الذي يعطي الآخرين الانطباع بأن رغباته لا تقهر. قد يكون الدلو عاشقاً ميالاً للمزاح واللهو ويميل عليه صفة التنبه واليقظة وقد يقوم مولود الدلو بتقديم الكثير لإرضاء الشريك. ينفتح مواليد برج الدلو على كافة أشكال التجريب (وذلك بهدف الحصول على المعرفة) وبالطبع مجال العلاقات والجنس ليس اسثناءً في هذا المجال أيضاً. بالرغم من أن الدلو يبحث في أعماقه عن الأمان فإن حبه للأصالة وكذلك اكتشاف حقول جديدة غير مألوفة يجعله جذاباً بالنسبة للشريك إن كان هذا الشريك من الأشخاص الذين يملكون عقولاً و أجساداً خارجةً عن إطار المألوف.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال : العمل المناسب لمواليد الدلو هو أن يكونوا مخترعين، سياسيين، كتاب، علماء، رواد فضاء، فنانين ومنجمين. وصحفيين


أرقام الحظ : 11, 29, 38, 47, 56


الكوكب : أورانوس

الحجر الكريم : الفيروز


العنصر : هوائي مولود

أنّ لا خوف عليه من أي أمر أو شخص .
على الرغم من خجله الفطري ينجح مولود برج الحوت في التمثـيل المسرحي وإن كان ضعيفاً سريع التأثر أمام النقد . ويتمتع بذاكرة مُذهلة ومزاج مُرهف وحس جمالي يُمكنه من ولوج باب الكتابة والتأليف نثراً وشعراً . وبما أن لديه ملكة عظيمة تـُميّـز الخير من الشر وتستطيع مقاومة جميع أنواع الإغراء ينجح في أن يكون رجل دين أو متصوفاً يُشار إليه بالبنان . وهو في جميع الأحوال مندفع في سبيل المرضى والفقراء والمعوزين لا يفرق بين شخص وآخر ولا يُقاضي أو يحاسب أحداً . مزاجه سلاح خفي يستعمله عند الحاجة . يضحك أحياناً ليُداري دموعه أو يُضحك الآخريـن دون أن يفـتر ثـغره عن الابتسام . لا مبالاته ستار لضعفه , ومظهر البأس عنده قشرة خارجية لا أكثر .
طبيعة هذا الإنسان بعيدة المنال , تقوم على الوهم والتهرب من الواقع . من الصعب أن يدركها أحد غيره ما لم يستعمل الكثير من الخيال وما لم يعلم سلفاً أن رمزه الماء بخضرته ورطوبته ووحله وتحركه المستمر , وأن سرّه العميق مدفون في قاع المحيط حيث لا يعلم به سوى كوكبه نبتون .




الرجل الحوت :
يمرّ الحظ أحياناً بقرب الرجل – الحوت فيجده يحلم أو يتأمل نجماً يلمع في أديم السماء . يتركه مُسرعاً في اتجاه أشخاص آخريـن دون أن يدرك صاحب الحلم أنه فوّت على نفسه فرصة نجاح حقيقي . هل يُسمى ذلك ضعفاً أم فشلا ً ؟ لا هذا ولا ذاك , لأن في استطاعة هذا الرجل – لو أراد السعي وراء الرزق – الوصول إلى أعلى قمم النجاح بفضل حدسه الموروث عن الإله نبتون .
من أبرز مظاهر شخصية رجل برج الحوت الفضول الخالي من سوء النية أو الدهشة أو المقاضاة لسلوك الغير . إنـّه يُـثرثر أحياناً قبل أن يُفكر فيكشف عن بعض الأسرار المتعلقة بغيره دون قصد ولكنه يرفض بالمقابل البوح بشيء مهما تكن الدوافع والظروف إذا طـُلب منه الكتمان . وهو يتكلم بتؤدة ويفكر بهدوء ويحاول عدم التدخل فيما لا يعنيه ولكن مشاكل الغير تلاحقه على الرغم منه . وقد يكون السبب موهبة الإصغاء عنده وقدرته على امتصاص الآلام والأحزان كأنها ملكه الخاص . يجب على أصدقائه وأقاربه أن يُراعوا صحته فلا يُحمّـلوه أكثر مما يستطيع وأن يتـفهمّوا حاجته إلى الراحة والصمت والعزلة لاستعادة ما فقد في سبيلهم من نشاط وحيوية .
هذا الرجل إنسان خجول حساس يُجرَح بسرعة ويتطلب من الآخرين الإعجاب والتـشجيع لاعتقاده أنه محدود الكفاءة . ومع ذلك يتمتع بقابلية عظيمة لليوغا والسحر والفلك والتقمص والعلوم الباطنية الأخرى . في استطاعته قراءة الأفكار , ومعرفة ما سيحدث , والتـظاهر بعكس ما يضمر في بعض الأحيان . وهو بامتلاكه بعض الأسرار يشعر بالراحة والطمأنينة .
يتوقع هذا الرجل من المرأة التي يُحبها الإخلاص والوفاء التامين , وفي الوقت ذاته يرفض التخلــّي عن أصدقائه العديديـن من الجنسين الذيـن يقوم بخدمتهم بجميع الوسائل وفي جميع الأوقات الأمر الذي يُـثير غيرة امرأته ونقمتها على الرغم منها . إنه كثير الإعجاب بالجمال , لا يتردد في ملاحقة النساء بنظراته المعبّرة عن إحساسه وشعوره ولو نتج عن ذلك سوء تفاهم بينه وبين من يحبّ . ويمر رجل برج الحوت في فترة قلق وكآبة لا يعرف مصدرهما فيضطر إلى الانزواء في انتظار أن يأتيه اقتراح من زوجته يُبدّل مزاجه المُتعكر . ثم إنه مُبذر لا يستطيع التوفير إلا مع مرور الوقت وبمساعدة زوجته التي تستطيع أن تكون المثـل الأعلى في هذا المضمار .
يجد الأولاد في هذا الرجل أكثر من أب . إنه الصديق الذي يُرافق أولاده إلى النزهات والرحلات البحرية ويُعلمهم أصول السباحة والتجديف واليوغا وغيرها , والمربّي الطيب القلب الليـّن العريكة الذي يُصغي إلى المشاكل والمآسي بكل جوارحه . أما التصلب والقسوة فلا يُجيدهما ولا يُريد أن يستعملهما , ويُفضل أن يبقيا من اختصاص زوجته .
يقبل هذا الإنسان التخلي عن أي شيء ما عدا أحلامه التي هي بمثابة روحه . فإذا أرادت زوجته أن تحتـفظ بحبه إلى الأبد , وأن تحول دون هدم سعادتهما معاً , عليها ألا تسخر من هذه الأحلام بأي صورة من الصور . في استطاعتها – عوضاً عن ذلك – أن تـُشجعه على تحويلها كلها أو جزءاً منها إلى واقع بناء وإيجابي .


المرأة الحوت :
كلما تطورت النساء وزدن تحرراً ازدادت شعبية المرأة المولودة في برج الحوت . فقد تكون الوحيدة بين جنسها التي لا تـزال ترفض المجد والشهرة وتحلم فقط برجل يرعاها ويحميها . والحقيقة أنه ما من شيء يُسعدها كالاتكاء على كتـف قوية والإصغاء إلى صوت واضح النبرات يرسم الخطط ويحدد الأهداف . وهي عندما تحب تعتقد عن يقيـن وإيمان أن في استطاعة من تحبّه أن يحكم العالم بدماغه الفذ وساعديه المفتولين . وهو بدوره يتغذى بهذا الإعجاب وهذه الثـقة فيُصبح بالفعل أقوى وأفضل من قبل .
امرأة برج الحوت رقيقة مسالمة تــُشعر الآخريـن بأنها شاطئ الأمان وواحة السكينة . إنها أنثى بكل معنى الكلمة مما اختـلفت الأوقات والظروف والمناسبات . عندما تـتحدث مع الرجل يشعر حالا ً بحذر لذيذ يسري في أوصاله ويرخي أعصابه المشدودة فيتخيّـل نفسه – بحسب الفصول والأوقات – مستـلقياً إمّا في ظل شجرة بعيداً عن كل ضجيج وحركة أو قرب مدفأة تدفئه بنارها اللذيذة . لا تـلح على الرجل في شيء ولا تستعجله في أمر , بل كل ما تريده منه أن يعيش وإياها في وئام وسلام .
من الجائز أن تبدر عنها بعد الزواج تصرفات غير لائقة لم تظهر من قبل . قد يفلت لسانها مثلا ً بالكلام اللاذع , أو تأخذ في التذمر والشكوى , ولكن عيوباً كهذه لا تعود تذكر إذا قيست بخصالها الأخرى كالرقة والعذوبة والأنوثة وحسن التكيّف وغيرها . علماً بأنها تـفقد أحياناً معظم هذه الصفات العظيمة نتيجة تـلقيها صدمات قوية متلاحقة , فتـتصرف عندئذ تصرفاً أعمى يُحطم تدريجياً سعادتها وحياتها . نذكر بالمناسبة أنّ إدمان الكحول والمخدرات نوع من السلاح تلجأ إليه هذه المرأة عند الاضطرار إلى مواجهة غدر الزمان . هذا بالنسبة إلى الحالات القصوى , أمّا في الحياة العادية فتـتمتع المرأة الحوت بالذكاء والمراوغة والتكتم والغموض وإن كانت جميع هذه الصفات – ما عدا الذكاء – مجرد أقنعة تخفي وراءها الخجل والارتباك وعدم الثـقة بالنفس وسرعة العطب .
تـتـظاهر امرأة برج الحوت قبل الزواج بعدم حاجتها إلى الرجل في الوقت الذي تـتوق فيه إلى من يرعاها ويدرأ عنها الأخطار . لكنها بعد الزواج تضع شريكها في مكانة لا يبلغها حتى أولادها الذيـن تعبدهم , مع أنها أم فاضلة حنون تجيد فن الإصغاء والمشاركة ولكنها تـفـتـقر إلى الصلابة الضرورية لتربية الأطفال . والمعروف عنها أنها تخص بعطفها وحنانها المخلوق الضعيف أو المشوه بيـن أطفالها .
أخيراً تكره هذه المرأة العمل في الخارج , وتـتمسك بالأعياد والمناسبات حيث تقدم الهدايا لأفراد عائلتها وتـتوقع منهم المعاملة بالمثـل . وهي تـُنفق بكرم يُقارب التبذير , لكنها تكتـفي بالقليل إذا اضطرتها الظروف إلى ذلك . ومهما يكن وضعها المادي والاجتماعي تعتبر مثال المرأة الحقيقية بل الأنوثة بكاملها .


المدير الحوت :
إن وجود أمثال هذا الرجل على رأس الأعمال أمر نادر الحدوث . ولا غرابة فهو يُفضل الانطلاق على سجيته في حقول أخرى كالكتابة والتجارة الحرة والفنون الخلاقة والتمثيل والكهنوت والتصوف , حتى مجرد الأسفار . ومع ذلك يـبدو ناجحاً جداً في دور مدير علاقات عامة أو أعلام أو شبكة تلفزيون , حيث يتسنى له نشر أفكاره العظيمة المستوحاة من خياله اللامحدود . لكنه يختـلف عن مواليد الأبراج الأخرى الذين يشغلون مناصب مماثـلة إذ يأبى على نفسه المجاهرة بالواقع دون تورية , لا لأنه كاذب أو مخادع بطبعه بل ليقينه أن الحقيقة مُرّة يصعب على المجتمع تـقبلها بالشجاعة اللازمة .
في وسع هذا الإنسان أن يـبرز كمدير لمسرح أو شركة سينمائية أو معهد للرقص أو كمخرج أفلام . وتخوّله مواهبه الخارقة أن يكون من ألمع الباحثين والمُحققيـن ومدراء الفرق الموسيقية وشركات السفر والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية والفنادق . وبكلام آخر أنّ طبيعته الحساسة المعطاءة تهيئه لدور راعي الإنسانية ومرشدها أكثر مما تهيئه لقطف ثمار الأمجاد والثروة . وهو بطبعه يكره الفائدة المادية البحتة كرهه للمسؤوليات العديدة ذات الطابع المحدود .
مهما يكن الدور الذي يُمارسه يظل الرجل الحوت إنساناً عديم الأذى والعداء حتى وهو فاقد أعصابه واتـزانه . إذ يكتـفي عادة بإطلاق بعض العبارات اللاذعة ويعود بعدها إلى هدوئه وتهذيـبه الأصليين . وهو يتخذ في العمل مواقف معتدلة تـقع في منتصف الطريق بين التحرر التام والتقـليدية ذات الآفاق الضيقة . عندما يضجره العمل سواء بسيره أو بالقائميـن عليه ينطلق ذهنه بعيداً ولا يعود حاضراً سوى جسمه . وعندما يحدث العكس يُصغي بكل جوارحه مُبدياً الاستعداد التام لتبنــّي الأفكار والمشاريع التي تــُعرض عليه . هذا ولا يُحبّ السفر في الأحلام وحسب بل في الواقع أيضاً , ولهذا السبب يحتـفظ بحقيـبة جاهزة بصورة تامة .
يمرّ الرئيس المولود في برج الحوت بأزمات نفسية حادة لا يُدرك أحد كنهها , لكنها سرعان ما تتلاشى دون أثر يُذكر , مع أن أفضل علاج لها هو تركه لشأنه وعدم الإثـقال عليه بالكلام أو حتى مجرد الظهور أمامه . أما في الأوقات العادية فإنه يسعى – على العكس – للاحتكاك بجميع العاملين معه مُقدّراً بوجه خاص أصحاب الخيال الخصب والأفكار المبتكرة . ولا يعني هذا أنه يتخلى عن سواهم , فهو يُدرك بالسليقة أن توازن الأعمال يقتضي وجود أشخاص واقعيـين إلى جانب ذوي الخيال .
هذا الإنسان كريم اليد إلى درجة الشعور بالحرج أمام المطالب . فهو لا يستطيع رفض منح العلاوات والمكافآت مهما تكن ظروف العمل , ويسعى بالتالي إلى وضع هذه المسؤولية على عاتق موظف آخر أقدر منه على المحافظة على مصالح المؤسسة المادية . بقي القول أنه لا يتوانى عن إظهار إعجابه بالجنس اللطيف على الرغم من تـقديره ووفائه لزوجته , كما أنه لا يتردد في كتم مواهبه الخارقة كي لا يضطر أحد من العامليـن معه إلى الهزء بها أو التـشكيك في أمرها .
الموظف الحوت :
كي ينجح رجل برج الحوت في أي عمل يجب أن توكل إليه المسؤوليات التي تلائم طبيعته المرهفة وخياله القادر على اختراق جميع الحدود والآفاق . فإذا لم تـتسنّ له وظائف من هذا النوع أصبح كسولا ً عديم الاهتمام بما حوله , بينما هو في حالة الرضى موظف لا يُجارى سواء في الاندفاع أو سرعة التـنفيذ أو التركيز على الجوانب المهمة من كل أمر وقضية .
إن هذا الموظف إنســان خجول من زملائه وجميع العامليـن معه , وسبب ذلك تكتمه الشديد فيما يتعلق بحقيقة طبعه وأهدافه . غير أن ذلك لا يمنعه من القيام بواجبه على أكمل وجه شرط أن يكون راضياً عن طبيعة عمله كما ذكرنا قبلا ً . وهو في الوظيفة يتخذ موقف السمكة من الماء . فما أن يشعر بأن الجوّ قد انقـلب إلى مستـنقع عفن وموحل حتى يـبتعد عنه منطلقاً نحو تيار مائي أكثر صفاء وحركة .
أين يعمل الرجل مولود برج الحوت إجمالا ً ؟ يعمل في جميع الأوساط الفنية من مسرح وسينما وتلفزيون ومتحف ومرقص ومعهد موسيقي , كما يعمل في بعض الأحيان في الحقول العلمية التي تـتعاطى مادة الرياضيات أو الهندسة أو الإلكترون , ولكنه حتى يمارس العمل بالأسلوب التجريدي الذي اشتهر به . وينجح في حقل التدريس لما يتمتع به من قدرة على الاستيعاب والغوص إلى أعماق النفوس , وفي المستـشـفيات والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية حيث يتـفوق على الكثيرين في فن التمريض والعناية والإرشاد . لكن مشكلته في هذا المضمار امتصاصه لمشاكل الغير ومآسيهم الأمر الذي يُؤثر فيه أحياناً جسدياً ونفسياً .
يتأثر هذا الموظف سلبياً أو إيجابياً بأجواء العمل من أثاث ولون وغيره . يسعده مثلا ً اللون الأخضر على اختلاف درجاته كما تسعده الأزهار والموسيقى العذبة وكلمات التـشجيع بين الفينة والأخرى . على هذا الأساس يقوم بعمله على أتم وجه مُراعياً التقاليد والأنظمة , مُقاوماً قدر الإمكان ميله إلى الأحلام والتخيلات . وتعتبر الموظفة المولودة في برج الحوت أكثر مراعاة للواجب , وتستطيع أن تكون أيضاً كاتمة أسرار ومرشدة وراعية لسائر الموظفيـن من الجنسيـن . ولا يُستبعد أن تكشف عن حظهم بيـن الحيـن والآخر بقراءة الكف أو الفنجان أو الورق .
الموظف المولود في برج الحوت من الجنسيـن قليل اللوم والانتقاد لغيره , حساس بدوره تجاه النقد . إذا تكدّر من رئيسه أو زميل له ظهر الأسى على وجهه وانزوى بعيداً عن الأعيّـن . ومن ناحية أخرى لا يهتم كثيـراً بالمال فيكتـفي بالراتب الذي يستحقـه دون طمع في زيادة . وهو كثـير الإنفاق قليل التوفير . ومع أنه قليل الطمع إلا أنه يضطر أحياناً إلى ترك عمله لأسباب أخرى غير المادة . وهو على كل حال من النوع الذي لا يُعطي غيره فرصة الاستغناء عنه إنمّـا يقوم بذلك تـلقائياً . أخيراً بما أنه يكره المسؤوليات الكثـيرة لا يضطر إلى التطلع إلى من هم أعلى منه شأناً وبالتالي يجهل معنى الحسـد والمنافسة .
احجار الكريمة
حجر القمر
الكوكب
المشتري
ارقام الحظ
12- 21- 39- 48- 57
يتوافق مع
السرطان- العقرب-الثور

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


القوس
الصفات العامة - القوس
هناك عادة محور في كل جمع ضاحك مرح , واحتمال يوازي تسعة من عشرة بأن يكون المحور شخصاً مولوداً في برج القوس . وإذا تبيّن بالإضافة إلى ذلك أنه يتمتع بوجه منفتح وجبهة عريضة , وأنه يقوم بحركات مرتبكة خالية من الرشاقة , أمكن التأكد عندئذ من أنه مولود في برج القوس . جميع الصفات التي ينطوي عليها هذا الإنسان تؤهله لأم يكون طفلا ً كبيراً . فهو مرح صادق صريح طيب القلب , يُعبـّر ببراءة متناهية عما يدور في خاطره , ويرفض اعتماد الأساليب الملتوية , ويحرج الآخرين , ويستغرب نقمتهم عليه , ويعتذر من هفواته التي ينساها بعد حين ثم يُكررها , وهكذا . . . إنه رياضي المظهر يشبه إلى حد ما الجواد أو المهر وخصوصاً بخصلة شعره المتدلية على جبينه كالعرف والتي يرفعها دائماً بحركة من رأسه أو بيده الأمر الذي يتحول عنده إلى عادة تلازمه في الكبر حتى بعد الصلع . هذا الإنسان سريع الحركة , سريع التنقل , يكره الجمود ويبدو كأنه يسير في اتجاه معيّن أو كأنه يُلاحق هدفاً ما . لكن حركاته ومشيته تفتـقر إجمالا ً إلى الرشاقة أو الانضباط , وكثيراً ما يتعثر بخطواته أو يُقلب الأشياء التي تعترض طريق ذراعيه . ومع ذلك يوحي بأنه رياضي . وهو يعيش في الواقع عيشة الرياضيين إذ يحب الهواء الطلق وركوب السيارة والدراجة والطائرة , ولا يُستبعد أن يشترك في سباقات السرعة لولعه بها , كما يحب الحيوانات وخصوصاً الكلاب والجياد . الصراحة صفة أساسية في مولود برج القوس , بل أساس شخصيته , تماماً كما هي في برج العقرب , مع فارق كبير وهو أن مولود برج العقرب يُعري الحقائق عن عمد وسابق تصميم ومعرفة أكيدة بالنتائج بينما يلجأ مولود برج القوس إلى الصدق عن براءة وطيبة وعدم لياقة اجتماعية وجهل تام بالنتائج . لذلك كثيراً ما يشعر بالندم والأسف إذا نجم عن أفعاله أي ضرر أو أذية . ولكنه يفشل دائماً في تطوير أساليبه ويعود المرة تلو المرة إلى صراحته المذهلة مع جميع الناس دون استـثـناء ودون أي اهتمام بالنتائج المترتبة على مثل ذلك التصرف . ومقابل ذلك يصعب على الكثيرين أن يحقدوا عليه فترة طويلة بسبب شفافيته وبراءته وحُسن نواياه , فغايته الأساسية هي في الواقع بعث المرح والسلوى في النفوس , وإذا جاءت النتائج عكس المتوقع لا يجوز اتهامه بالخبث لأنه بعيد عنه كل البعد . كل ما يمكن قوله هو أنه طائش يلقي سهامه جزافاً فتصيب من تصيب وتخطيء من تخطيء , مع العلم بأنها لا تـُميت أحداً لخلوها من كل أثر للسموم التي يجهلها مولود برج القوس تماماً . يُرمز إلى إنسان برج القوس بالنار ويُقال أن لكوكب " المشتري " ( جوبيتر ) تأثيراً كبيراً في مزاجه , الأمر الذي يوضح سبب جرأته وإقدامه وصراحته وحبه للكلام . إذا تعرّض أحد لكرامته مثلا ً ردّ في الحال معتمداً على لسانه الحاد وقبضته القوية في آن واحد . وهو من النوع الذي يرفض النجدة أو الهرب وقت الشدة ولكنه حالما ينتـقم لنفسه يستعيد هدوءه وبراءته معاً , ولا يتردد في تعويض عدوه مما لحقه منه . هذا ويمكن القول أن أكثر ما يغيظه ويُفقده السيطرة على نفسه أن يتهمه البعض بالكذب أو عدم الأمانة . يتمتع مولود برج القوس بطفولة مستمرة تجعله يرفض الجد في الحياة على الرغم من قبوله القيام بالواجب والمسؤولية على أفضل نحو . وسبب ذلك أن الجد يُـثـقل عليه ويمحو جزءاً من سعادته وفرحه الطبيعيين , وكذلك تـفعل معه العزلة التي توقعه في مرض حقيقي في بعض الأحيان . لكن صحته ممتازة إجمالا ً , وكذلك نشاطه وحيويته اللذان يلازمانه حتى آخر عمره . هو يكره المرض على كل حال ويكره المستشفيات والمعالجة الطويلة , ولهذا السبب يشفى بسرعة مذهلة يضمنها أيضاً تفاؤله وإيمانه بغد أفضل . يميل هذا الإنسان إلى الرقص والغناء والتمثيل , ويهتم بالأمور الدينية في بداية عمره ثم يتحول إلى الشك وقلة الإيمان , ولا يُستبعد أن يُصبح مُلحداً في وقت من الأوقات . وتجري في عروقه دماء المغامرة والمقامرة , وكثيراً ما ينصرف إلى تجربة حظه على المائدة الخضراء أو البورصة أو ميادين السباقات على اختلاف أنواعها . وهو يحب ويسعى دائماً إلى الوقوع في التجربة لكنه يخشى الزواج وينـفر منه , وإذا رضخ فبعد تفكير وتردد طويلين . من صفاته الحميدة الكرم والضيافة والمثابرة وإصابة الهدف . ومن عيوبه الإفراط في الطعام والشراب وإدمان الخمرة أحياناً , وعدم حفظه الأسرار . على الرغم من تمتعه بذاكرة حادة تحفظ أدق التفاصيل ينسى أحياناً المكان الذي يضع فيه معطفه قبل خمس دقائق . لكن أطرف ما فيه هو تلك الطريقة في سرد النوادر والفكاهات . فكثيراً ما يتعثر بكلمة أو حركة يضحك لها الآخرون فيشاركهم الضحك بدوره ظناً منه خفة دمه هي التي أطربتهم لا هفواته التي لا يُدركها على كل حال . غير أن تلك الطفولة المحببة لا تمنعه من الرد بقسوة وعنف على كل من يحاول مس كرامته أو مبادئه . وهو عندئذ يطلق سهامه بكل ما أوتي من تركيز ومهارة فيصيب الهدف في النقطة التي يريد . يُصوّر مولود برج القوس – كما هو معلوم – شاكلة مخلوق نصفه إنسان ونصفه الآخر جواد . والمقصود بذلك أنه في ملاحقته لأهدافه يظل دائماً في الطليعة . كيف ؟ لا أحد يدري بالضبط . فقد يكون السبب مزاياه العديدة أو حظه الجيد أو الاثـنين معاً . وإذا شغل عن ذلك اختصر القضية كلها بقوله مازحاً أن الحياة " سيرك " , وإنه فيها المهرج الأول .


الـرجل القوس
حيث يوجد رجل برج القوس يوجد جمع يلتـف حوله . فإذا أضفنا إلى هذا الحشد من الأصدقاء الكثيرين والأعداء القليلين أهداف رجل القوس العظيمة وعادة التمثـيل والتهريج عنده وجدنا أن مكان العائلة في حياته ضيق نسبياً , أو هكذا يتصور أفرادها بينما ينكر هو المسألة بشدة . هذا الإنسان متـفائل إلى درجة الإيمـــان الأعمى بالناس والظروف , وإلى درجة الاستخفاف بالصعاب والأزمات , أو تفسيرها كما يحلو له . لا بد لمثل هذا التفاؤل أن يقترن ببعض الخطر على رجل برج القوس إذ يجعله يثـق بمن لا يستحق الثـقة أو يضع قدمه حيث لا يجب أن توضع . لكن العجيب هي تلك الحيوية التي تجعله يُواصل السير قـُدماً وتلك الروح الرياضية التي تدفعه إلى قبول الخسارة عن طيب خاطر . تلك هي تأثيرات كوكب " المشتري " الذي يمنحه حظاً عظيماً على الرغم من كل العثرات . قلنا أن أصدقاء الرجل القوس عديدون , لكن حتى بين هؤلاء من يتمنى قتله في بعض الأحيان جزاءً على خشونته وعدم لباقته . ومع ذلك تـُغفر له أخطاؤه بسرعة مذهلة بسبب طيبة قلبه ونقاء سريرته . يُقال أن حديثه وسهامه قلــّما تخطيء . فإذا أراد إصابة الهدف نجح بدقة محرجة لغيره . صراحته المتـناهية موجودة حتى في مواقف الحب مع العلم بأنه يُعالج قضاياه العاطفية بسطحية بعيدة عن هدف الزواج الذي يخشاه وينـفر منه . ومع أنه يحب الغزل ويلجأ إليه عند الحاجة إلا أن علاقاته بالمرأة تقوم على أسس كثيرة غير الجنس . فهو يُـقدّر الذكاء إلى جانب الجمال , ويُفضل الاحتـفاظ بحريته واستقلاله مهما بلغ حبه لامرأة معيّـنة . نصيحة إلى التي تربط مصيرها بهذا الرجل أن تمنحه ثـقتها التامة , وأن تمتـنع من إظهار غيرتها مهما بدر منه , وألا تلجأ إلى التذمر والشكوى أمامه مهما كانت الأسباب . وعليها أن تـُحب مثله الطبيعة والحيوانات والرياضة , وأن تـتحلى مثله أيضاً بالكرم والحماسة والاندفاع , وألا تهزأ بأفكاره العظيمة وأهدافه السامية مهما بدت خيالية بعيدة عن الواقع . يفقد رجل برج القوس اهتمامه بأهله بعد الزواج فلا تعود تربطه بهم سوى علاقة سطحية لا تسمح لهم بالتدخل في شؤونه وشؤون زوجته بصورة خاصة . ومقابل ذلك يحاول أن يبني مع شريكة حياته علاقات حميمة تـنهض على أساس المشاركة في كل شيء . لذا يجب عليها أن تهتم من ناحيتها بالأخبار الرياضية والقضايا العالمية والسباقات على أنواعها , وأن تطالع المجلات والصحف , وأن تتحلى بالمرح والانفتاح , وألا تتخلى عن الواقعية حتى في مواقف الانفعال والعاطفة . على هذا الأساس وحده يلازم هذا الرجل زوجته . ويصطحبها معه في حلــّه وترحاله , وينفق عليها من ماله بسخاء مع أنه ما من أمر يمنعه من توجيه النقد إليها بصراحة غير مبطنة , ومع أن سخاءه يتعداها إلى جميع أنواع المقامرة كالمائدة الخضراء والسباق والبورصة وغير ذلك من ألعاب الحظ الذي عنده منه الشيء الكثير . يحب هذا الرجل أطفاله من بعد أن يكبروا قليلا ً ويصبحوا في عمر يؤهلهم للخروج معه في النزهات والرحلات وغيرها . إنه لهم صديق وأنيس أكثر منه والد . وكثيراً ما يغفر لهم أخطاءهم وهفواتهم لإيمانه بأنهم سيصبحون أفضل في المستقبل . على أن الكذب يُـثير غضبه وحنقه إلى أقصى حد . أما صراحته المتـناهية فتـُثير حنق أولاده تماماً كما يفعل الكذب بالنسبة إليه . إن رجل برج القوس باختصار إنسان صادق جرئ شجاع , فيه بعض الجنون الذي يدفعه إلى ارتكاب الخطأ . من الصعب أن يحقد عليه الناس عامة وزوجته خاصة . كيف تستطيع أن تحقد على إنسان ينطوي قلبه على مثل هذا الحب العظيم ؟
المـرأة القوس
بين هذه المرأة وبين اللف والدوران عداء مُستحكم . كيف لا وهي التي تؤمن أشد الإيمان بأن الخط المستـقيم أقصر الطرق إلى الهدف . وبما أن الاستقامة من طبعها , تبدر منها ملاحظات وأسئلة وردود يرتبك منها الجميع بوجه الجميع بوجه عام والرجل بوجه خاص لأنها تأتي بصورة مفاجئة وعلى نحو لم يتوقعه . ومع ذلك يُؤكد من يعرفها جيداً أنّ في استــطاعتها – لو أرادت – أسر جميع القلوب دون استـثـناء . المرأة مولودة برج القوس متـفائلة جداً , لكن تـفاؤلها يقترن دائماً بالمنطق السليم لا بالكذب الذي تأباه مهما كانت الظروف والدوافع . وبما أنها صادقة تماماً , لا تـتورع عن الاعتراف أمام أهلها وذويها بأنها تـُفضل قرابة الروح على قرابة الدم التي لا تؤمن بها كثيراً . ولما كانت صادقة أيضاً فإنها تـنـسلخ باكراً عن بيت العائلة وتستقل بمفردها وتعيش حياة مملوءة بالحركة والنشاط . فهي تتـنزه , وتمارس الرياضة , وتسافر , وتلتقي بالأصدقاء , وتلاحق الأهداف , وتؤدي الخدمات شرط أن لا يُفرض عليها شيء . إنها تكره الضغوط والقيود ولا تتردد في مواجهتها بلسان حاد سليط لا يُميّـز شخصاً من آخر . حتى والدتها التي حملتها ورعتها تـفشل في إجبارها على أمر ليست مقتـنعة به كل الاقتناع . تكره هذه المرأة الرجل الضعيف السليب الإرادة , ومع ذلك ترفض الذوبان في شخصية الرجل القوي مهما كان قوياً ومتسلطاً . إنها كثيراً ما تخلط بين الحب والصداقة . إذا شعرت بالعاطفة نحو إنسان ما تفتح له قلبها دون تردد . في صدقها خشونة تـزعج البعض فيتهمونها إمّا باللؤم والخبث أو بالبله التام . غير أنها في الواقع ذكية طيبة ومنطقية جداً . وإذا تصرفت على هذا النحو الذي لا يرضى عنه جميع الناس فلأنها مقـــتـنعة تماماً ببراءتها وحسن سلوكها , وغير آبهة – بالتالي – للشائعات والتـُهم التي تلاحقها أحياناً . تتردد هذه المرأة أمام فكرة الزواج ولا تـتقبلها إلا بعد أن تـشعر بحبّ جارف وانجذاب شديد نحو رجل تـتمنى مشاركته بل وتـقليده في كل شيء . فهي تستعمل ثيابه أحياناً , وترافقه في الصيد والنزهات والسفر , وتـُضحكها نوادره , ومع ذلك تبقى محتـفظة بكل مظاهر الأنوثة والرقة . إن من يعرفها حق المعرفة يعلم أنها سريعة العطب , تـتصرف ببراءة الأطفال وترتبك إلى حد التعثر في مشيتها أحياناً , ولا تستطيع منع نفسها من البكاء في المواقف العاطفية على اختلاف أنواعها . شهية هذه المرأة عظيمة . فهي تحب الطعام والشراب الطيبـين , وتـتمنى التردد على المطاعم الفخمة كلما سنحت لها الفرصة . تحب أيضاً اللباس الفاخر والسفر – في الدرجة الأولى بالطبع – والأضواء والشهرة والتبذير لاعتقادها أن المال وسيلة لا غاية . ومع أنها تكره الأعمال المنزلية وتـُفضل عليها العمل في الخارج إلا أنها تقوم بدور المضيفة وربة البيت خير قيام . من أفضل حسناتها في هذا المضمار المرح والكرم وعدم التفريق بين المدعوين مهما اختلفت أوضاعهم الاجتماعية والمادية . ومن سيئاتها القليـلة حدة اللسان إذا مُسّت كرامتها . لكنها لحسن حظها وحظ الآخرين مفطورة على النسيان والمغــــــــفرة , ولذلك لا يوجد في قلبها مكان للغضب أو الحقد الطويل الأمد . أطفالها يُحبونها إلى درجة العبادة , ويمرحون معها كما لو أنهم في " سيرك " حقيقي . وإنهم يُعاملونها معاملة الشقيق للشقيق ويأخذون عنها الصدق والاستقامة والمرح ولكنهم يشعرون في بعض الأحيان بالضيق والارتباك بسبب صراحتها اللامحدودة . أما زوجها فله منها الحب والثـقة والوفاء الكامل دون قيد أو شرط ما عدا منحها القليل من الحرية والفردية . امرأة برج القوس باختصار إنسانة مُثيرة إلى أبعد حد . فهي بالإضافة إلى خصائصها الحميدة تتمتع بروح خفيفة تضفي الابتسامة والمرح على جميع الوجوه , وتمحو من القلوب السأم والملل . وهذا وحده يُعتبر فضيلة عند الأزواج . مولود هذا البرج في الحب : يحب القوس أي شكل جديد من أشكال التعبير الجنسي يشكل تحدياً وإثارة. بما أن مولود القوس صبور وتواق إلى إسعاد الآخرين نرى أن نزاهته المفرطة تكون زائدة عن الحد لأولئك الذين يفضلون الغموض والطريقة الضبابية في الحب. أكثر ما ينسجم مولود القوس مع الشخصيات المتزنة والقوية التي تتفهم حاجته للاستقلالية وكذلك عليهم أن يتواجدوا بجانب القوس عندما يكون له مزاج منحرف وخارج عن المألوف لفترة مؤقتة. قد يكون اندفاع وصراحة القوس محل سوء فهم من قبل الآخرين قد يهدد التواصل مع أولئك أصحاب الأسلوب المتحفظ في التعامل. بالرغم من أن مواليد القوس يكرهون الارتباط إلا أنهم يحبون خوض التجارب فيما يخص كل أشكال العلاقات الاجتماعية. وطالما أن الشريك قادر على المحافظة على الانسجام مع الاهتمامات الواسعة النطاق لدى القوس وهو جاهز لخوض التجارب الجديدة في علاقة الحب (وبالتأكيد هذا الشريك لا يهتم بأن يبادله القوس نفس الشيء) فإن علاقة الشريكين ستكون مثيرة وستدوم إلى أمد طويل إلى حد ما. إذاً النزاهة والصدق المتبادلين هما مفتاح النجاح بالنسبة للقوس.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
أكثر ما يناسب مواليد برج القوس أن يعملوا كوكلاء سفر، مكتشفين، بروفيسورات، مصورين، سفراء، تجار استيراد وتصدير و باحثين عن الإثارة.


أرقام الحظ :
9, 18, 27, 36, 45, 5

الكوكب :
المشتري

الحجر الكريم :
التوباز


العنصر :
ناري


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الحمل أو الأسد
الجدي

الصفات العامة
إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من الصعب أن تـتم بسهولة ما لم يسبقها التزود ببعض المعلومات التي تـُعتبر نقطة انطلاق نحو تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية محاولة استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات مظهر بليد تلتـقط بمهارة تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب السريع . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد ذكي وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من تلك الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل كثيرة مشتركة . يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تحسين أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل مظهره إذا ما قورن بسواه على أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع ذلك تـُثبت الأيام أن الغلبة له في النهاية , فكيف يتم ذلك ؟ سبب نجاح إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل . وهو لا يُنشد من وراء نشاطه الاجتماعي سوى بلوغ قمة السلم الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مكان عام يعمل ما في وسعه للابتعاد عن الأضواء وأماكن الصدارة . وهو هادئ رزيـن بصورة دائمة . إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد معه صفات مُحدّدة يمنحه إياها الكوكب " زحل " , نذكر من أهمها الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذلك أنه يتمتع بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة . نعومة هذا الإنسان في الواقع مسألة ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع أيضاً بمعدة مطاطة وقرون صلبة تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من الواجب وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالضغط والخيبة وغيرها . إنه عنوان الشخص السهل التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد . بينما يُوزع الآخرين نشاطهم ذات اليمين وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الأمام مـُختصراً الطريق قدر الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والغضب والاندفاع والسطحية والتبذير وغير ذلك . وهو يسير عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم النجاح والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع صلات القربى إذا وجد أن مصالحه الخاصة تقـتضي ذلك . يُقال مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الحصول على أحد أمريـن : إما الثروة أو المركز والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستحق أن يتهمه البعض بالخبث واللؤم ؟ يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية . يرى البعض في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً بالغ النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه في الواقع مثال الإنسان الذي يحكم من وراء ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن استغلال نـقاط الضعف لدى الآخرين – كالغرور والغيرة وغير ذلك – بُغية الوصول إلى مُبتغاه في الوقت الذي يبدو فيه في الصفوف الخلفية. وهو حذر عاقل , ينهل من الماضي في سبيل خدمة الحاضر , ويحفظ الحاضر سليماً من التخريب والفوضى من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل . بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن تبقى هذه على أفضل حال عليه أن يلحق الشمس والنور والبهجة والفرح.




الـرجل الجـدي
يرتـفع حول هذا الإنسان جدار متيـن من الوحدة والعُزلة هو في الظاهر من صُنع يديه . أما ضمناً فالرجل في برج الجدي إنسان عاطفي يسعى لكسب الإعجاب بأي طريقة كانت لولا أن " زحل " الذي يتحكم في مصيره يُقيده بسلاسل من الجد والواقعية والهدوء وترويض النفس وغير ذلك من العوامل التي تـُصيبه بالكبت والتي يُحاول التحرر منها أحياناً بالمزاح الثـقيـل وأحياناً أخرى بالثورة المفاجئة . إذا قلبناه رأساً على عقب وجدناه من الداخل إنساناً رقيقاً يحلم بالمغامرة والإثارة والثـناء وأمور أبسط كثيراً لا تتعدى الشمس والأزهار والموسيقى وغير ذلك . إن الأشخاص البعيدي النظر يعرفون أن له قلباً دافئاً يختبئ وراء طبيعته الزُحَـلية . ومع أنه يتظاهر دائماً بعدم الاهتمام بالآخرين أو بقلته إلا أنـّه يتوق إلى سماع كلمة إطراء أو تـلقي شهادة طيبة منهم . هذا الإنسان الجاد الحزيـن كالبوم في طفولته , يتحول تدريجياً وبالمساعدة إلى رجل يفيض شباباً وحيوية في الوقت الذي يبدو غيره من الشيوخ والعجائز , الأمر الذي يُسبب لزوجته بعض القـلق وهي التي لم تخف عليه في بداية عهدهما . وبهذه المناسبة هناك بضعة أشياء على الزوجة أن تـُراعيها في حياتها معه : أولها علاقتها بأهله الذين لهم المكان الأول في بيته وقلبه . تلك العلاقـة يجب أن تقوم – من طرفها – على أساس الاحترام والاهتمام والرعاية وعدم التعرض لهم بكلمة نابية من قريب أو بعيد . الأمر الثاني هو عدم الإساءة إليه إساءة بالغة لأنه من نوع الرجال الذيـن يرفضون إعطاء الزوجة فرصة عن نفسها ويرفضون بالتالي الرجوع عن قراراتهم حتى لو شملت الطلاق . رجل برج الجدي يقع في الحب ويتزوج متأخراً نظراً إلى تعلقه ببيت ذويه وارتباطه بأفراد عائلته . يُضاف إلى هذا أنه حريص جداً في اختيار شريكة حياته . يختار من تـتمتع في الدرجة الأولى بغريزة الأمومة , ومن تستطيع البروز في المجتمع بالذكاء والأصالة ولياقة المظهر . بعد هذا كله يتطلع إلى الجمال وإن كان الجمال شرطاً غير أساسي بالنسبة إليه . لا بد هنا من نصيحة إلى التي يقع عليها الاختيار وهي أن تــُقدم له كهدية أولى كتاب شعر عاطفي أو أقوال في الحبّ لتعويده الإفصاح عن شعوره تجاهها , لأنه قليل التعبير عن العاطفة , يُؤمن بالأفعال لا بالأقوال . في البيت يبدو هذا الرجل في مركز السلطة دائماً . فهو يجلس إلى رأس المائدة , ويفرض على الجميع الطاعة والاحترام , ويسعى لتسيـير العائلة وفقاً لنظام معيـّن ولتقاليد معروفة . مقابل ذلك لا يتوانى عن التضحية بنفسه من أجل هناء زوجته وأولاده . غير أن أولاده – على الرغم من تقديرهم وإجلالهم له – يتألمون ضمناً بسبب بروده وجفائه الظاهريـن . إنّ علاج تلك المشكلة يقع على عاتـق الزوجة التي تستطيع دفعهم إلى تقبيله ومداعبته كما تستطيع إقناعه بأخذهم إلى أماكن الرياضة والتسلية حيث تـنهار بينهم الرسميات وتسود مكانها الألفة والصداقة . ومن الطريف أن هذا الرجل يتـبدل مع الوقت فيتحوّل من أب صارم إلى جدّ حنون يُـبالغ في تدليل أحفاده ويتقبل منهم المزاح والمداعبة اللذين كانا مًحرمّيـن على أولاده . مشكلة هذا الرجل مع زوجته أنه يبدو في الظاهر جافاً كئيباً يُمارس العاطفة كما لو أنها واجب لا أكثر . لكن حبه في الواقع يفوق حب أي رجل آخر لزوجته سواء في عمقه أو في استمراره . يكفي أن تعلم أنّ حرصه على إسعادها يُوازي حرصه على اختيارها . وأن الندم لا يُساوره قط ما لم توجد هي الأسباب.


المـرأة الجـدي
لا يوجد نموذج معيـّن للمرأة في برج الجدي . قد تكون عالمة في مختبر , أو راقصة في حانة , أو عضواً في جمعية خيرية . وقد تكون ذات أنوثة طاغية , أو قلب مُثـلـّج , أو مزاج فاتر , لا أكثر ولا أقل . وعلى كل حال , مهما كانت وكيفما بدت يظل يُلازمها السعي الدائب بجميع الوسائل الممكـنة للسلطة والمنصب وطمأنينة العيش . المرأة في برج الجدي فنانة موهوبة , لا بد من أن تـُـثبت قدمها في أحد المياديـن في يوم من الأيام . وقد يرجع فضل تلك المواهب إلى توافق مزاجها واعتدال ميزانها الفطري . مهما انخفضت بدايتها لا بد من وصولها إلى القمة في النهاية . غير أن الزواج يقف لها غالباً بالمرصاد فـتـتـقـبّـله طائعة مختارة ولا تـتردد في التضحية بعملها من أجله إلا إذا احتاج زوجها إلى الدعم المادي , فتـتباع عندئذ ولا تـنقطع عن العمل في الخارج إلا متى ضمنت لنفسها ولعائلتها المستوى المادي والمعنوي اللائق . تـتمتع المرأة في برج الجدي بالأصالة على الرغم من وضاعة محتدها أحياناً . وهي دائمة رقيقة متحفـّظة ومتمسكة بالتـقاليد . ومع أنها في الظاهر صلبة كالجلمود إلا أنها تقع تحت وطأة مختلف الأمزجة وعلى رأسها الكآبة التي تلازمها الأيام والأسابيع في بعض الأحيان . وهي في المواقف العاطفية متوترة متقلصة لا تعرف الاسترخاء نظراً إلى انشغالها الدائم بالتخطيط للمستـقبل . هذه الإنسانة سيدة مجتمع كاملة الأوصاف سواء بهندامها أم بحفاظها على التقاليد والأصول . وهي ذات جمال طبيعي إذا لم يتـفتح كما يجب فبسبب خجلها الفطري وعدم استعمالها المساحيـق خوفاً على جلدها من حساسية مزمنة . إنها تكره الرياء والكذب ولا تـلجأ إليهما حتى في قضية العمر التي يكذب بشأنها معظم النساء . إنها لا تحتاج على كل حال إلى تلك الحيلة لأنها تزداد رونقاً وحباً كلما تقدمت في السن . المرأة في برج الجدي لا تقطع أبداً صلاتها بأهلها بل تـُفضل أن تـُضحي بسعادتها من أجلهم إذا دعت الظروف إلى ذلك . وهي دائماً على استعداد لتحمّل أعباء المسؤولية المادية والمعنوية تجاههم حتى بعد الزواج ودون أن تـقيم وزناً لرأي زوجها أو شعوره في هذا الشأن . ولا يمنعها ذلك من أن تـكون بدورها أماً صالحة ترعى أولادها أفضل رعاية , فتــُطعمهم أجود الأطعمة , وتلبسهم أفخر الثـياب , وتعنى بتربيتهم الخُلقية التي تقوم قبل كل شيء على أساس احترام العائلة وجميع ذوي القربى . تـقيم هذه المرأة في بيت في غاية النظافة والتـنسيق يـبدو كأن فيه عشرات الخدم . وهي بالإضافة إلى ممارستها أعمال المنزل تمارس بعض الهوايات الفنية , وتطالع كتب التاريخ وسير الأبطال , وتقدر الشعر وتكره مع ذلك الشعراء الذين يعيشون حياة الفقر والبطالة , كما تكره جميع أنواع الفشل وتؤمن أن ضمان العيش الكريم واجب على كل فرد . وهي تحب الموسيقى والأعمال الخيرية والنشاطات الاجتماعية على اختلافها . أخيراً امرأة برج الجدي زوجة فاضلة على الرغم من عنادها وإصرارها على تسيـير زوجها ولو بأسلوب ناعم رقيق . إن ما يشفع لها عنده هو ذلك الدعم المتواصل والثـقة العمياء والحب الذي يُلازمها حتى آخر أيامهما معاً . مولود هذا البرج في الحب : من ناحية العلاقات الاجتماعية غالباً ما يكون الجدي بطيئاً في بدء هذه العلاقات ولكن سرعان ما يثبت بأنه مندفع في الاشتراك بها وهويحافظ كذلك على العلاقات طويلة الأمد وعلى الإخلاص للأصدقاء. لديه مهارة فائقة في التعامل مع الناس ويظهر ذلك فور كسر الحاجز الأول مع الطرف الآخر. غالباً ما يبدو مواليد الجدي بأنهم حماسيون ومغامرون في فنون الحب عندما يتم تشجيعهم وإثارتهم في هذا المجال و لكن قد يظهر الجدي غيوراً ومحباً للتملك عندما يشعر بتهديد ما. قد يتأثر الشريك عنما يحس بشدة العاطفة لدى الجدي و التي تأتي من تحت البرود الخارجي الذي يظهر به هذالجدي. مواليد الجدي مخلصون في علاقة الزواج، هم يقدمون تضحيات جيدة وكذلك يصارعون لتطوير العلاقات المنزلية وجعلها قوية. يحاول الجدي وبشدة أن يخفي الطبع الغير رزين لديه والذي يختفي تحت ظاهر من الطموح والنجاح المادي، ولكن كوكب المريخ الذي يمنحه هذه العاطفة غالباً ما يكون فقاعة غير ظاهرة تحت السطح الظاهر، فعند رفع الستارة تنساب العواطف وتندفع مثل الحمم المتفجرة من البركان. في الحقيقة يحب مولود الجدي عندما يقف على أرض ثابتة أن يتمتع هو بالعيش في اللذة التي يحصل عليها من السمعة الطيبة التي كونها.

ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
العمل المناسب لمواليد برج الجدي هو أن يكونوا مدراء عامين، مدراء، وزراء، مشغلي ومهندسي كومبيوتر.

أرقام الحظ :
10, 28, 37, 46, 55


الكوكب :
زحل


الحجر الكريم:
العقيق اليماني


العنصر:
ترابي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع:
الثور أو العذراء



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الميزان
الصفات العامة
إذا كان الميزان مرادفاً للاتزان فهل يعني ذلك أن مواليد برج الميزان هم حتماً من أصحاب هذه الصفة العظيمة ؟ قبل الإجابة على هذا السؤال علينا أن نتخيـّل ميزاناً عادياً يقوم بوظيفته التـقليدية . ماذا يحدث له بالضبط ؟ ترتـفع إحدى كفتيه قليلا ً ثم تهبط لترتفع الكفة الأخرى , وتهبط هذه بدورها لتعود الأولى إلى الارتفاع من جديد , بعدئذ تتوازى الكفتان وتتعادلان ويصبح الميزان في وضعه المثالي الذي يـُجسّد الدقة أو التعادل أو التوازن , لا فرق . مواليد برج الميزان يسيرون بدورهم على النظام وذات اليسار , تصعد وتهبط ثم تستـقر على وضع ثابت فيه كل معاني الدقة والاتـزان ما شابهها يُقال عن هؤلاء الأشخاص أنهم رسل السلام ووسطاء الخير والمحبة بين أبناء البشر . إن طيبة عنصرهم , واستعدادهم للتأمل والبحث , وقربهم إلى القلوب , وحبهم للناس ( على الرغم من كراهيتهم الشديدة لكل حشد أو جمع غفير ) , كل ذلك كفيل بجعلهم أجدر من سواهم بتـقريب وجهات النظر وتوحيد الكلمة والصف واستخلاص المحبة والخير من بذور الشر والنزاع . غير أن نفسهم تـنطوي على العديد من التناقضات . فهم ساذجون وأذكياء بإفراط في آن واحد ‍‍‍‍. قلقون من جهة ومتمهلون في اتخاذ كل رأي أو قرار من جهة أخرى . إذا انطلقوا في الحديث بات إسكاتهم صعباً , وإذا أصغوا فعلوا ذلك بكل جوارحهم . ومع ذلك لا تعود تلك الطباع المحيّرة تـُباغت أحداً متى أخذ الشبه بينهم وبين الميزان في عين الاعتبار . لا أحد يُنكر أن هدف مواليد برج الميزان الاعتدال في كل الميادين . ومع ذلك نجدهم يتبدلون من حال إلى حال بالطريقة نفسها التي يتبدل بها مواليد الجوزاء المعروفين بازدواجيتهم . لكن الفرق بين الطرفين هو أن مواليد برج الميزان يعرفون سلفاً ما يريدون ويتعمّدون التبديل بغية استعادة توازنهم الطبيعي , بينما مواليد برج الجوزاء يفقدون عادة السيطرة على أنفسهم فينقلب مزاجهم انقلاباً تاماً وخارجاً عن إرادتهم . وبهذه المناسبة نقول أن المزاج في برج الميزان خليط عجيب من الطيبة والنعومة والدماثة والجدل والعناد والمنطق والتردد وعدم التراجع . يُـثـير الجدل مثلا ً بسبب أبسط الأمور والقضايا , ويستعمل المنطق والحجة من أجل المعارضة لا غير . ولا يتخذ القرارات إلا بعد الدرس والتمحيص واستعراض جميع الاحتمالات الممكنة وغيرها . لهذا السبب يُقال أن مولود برج الميزان أكثر ما ينجح في ميدان التخطيط الستراتيجي للحروب مع أنه يكره إراقة الدماء إلى أقصى حد , فإذا اضطر إلى النزول بجيشه إلى القتال عمل ما في وسعه للخروج بأقل عدد ممكن من الضحايا . ينجح هذا الإنسان أيضاً كوسيط بين الأشخاص والفرقاء وذلك لتمكنه العجيب من تهدئة الخواطر ولقدرته على استعراض جميع وجهات النظر بروح العدالة والموضوعية . مولود برج الميزان مفطور على التردد والتمهل ويكره بالتالي أي استعجال يفرضه عليه الآخرون . في هذه الحالة يصبح عنيداً مشاكساً إلى درجة لا تـُطاق . لكن إذا تـُرك لشأنه قضى الساعات والأيام في التأمل والبحث ومن ثم توصل إلى نقطة اللارجوع عن أي قرار يطلع به . قد يظن البعض أن في ذلك المزاج بعض الطرافة والهوس , لكن مواليد برج الميزان هم في الواقع أشخاص طبيعيون جداً بل في منتهى الحكمة والتعقـل . وبالإضافة إلى استقامتهم في الأعمال والأشغال وإلى اعتدال ميزانهم العاطفي يجلـّون الكتاب والكلمة ويقضون معظم أوقاتهم في المطالعة لذلك قلــّما يخلو بيت أحدهم من مكتبة غنية تزخر بأفضل الكتب والمنشورات يستطيع إنسان برج الميزان حماية نفسه من الأمراض النفسية والجسدية الخطيرة بالعادات الحسنة التي ينتهجها في أكله وشربه وعمله وراحته . من الأمور المؤذية له الإفراط في الطعام وفي الكحول خاصة . يعتبر إجمالا ً من أصحاب العافية الشديدة والصحة الممتازة لولا حاجة ماسة إلى الراحة بين الفينة والأخرى . علاوة على العقاقير التي يحتاج إليها في أوقات المرض يدخل في علاجه عنصر الهدوء والراحة والموسيقى والمطالعة . من أحب الأمور إلى نفسه التوافق سواء أكان ذلك في اللون أو الصوت أو الشعر أو الكلام المقروء والمحكي . إنه ولا ريب صديق الجمال والنظافة أينما وُجدا . روحه فنانة , وعقله حاد كالألماس , طري كالحرير في آن واحد . الهواء رمزه . يهيمن عليه سلام مبعثه كوكب الزهرة (فينوس) . سر هذا الإنسان يبدو في موقفه من الفصول الأربعة , فلا برد الشتاء ولا حر الصيف يلقيان هوى في نفسه . وهو بكل تأكيد يُفضل عليهما اعتدال الخريف والربيع .



الـرجل الميـزان
لا شك أنه أكرم الناس في توزيع النصائح بلا مقابل . عنده الجواب الشافي لكل سؤال وقضية وإن كان صعباً عليه الوقوف موقف المحايد بصورة مستمرة , فحبه للجدل واستناده إلى المنطق والتحليل يدفعانه إلى المجاهرة بآرائه الخاصة بأسلوب فذ يقنع الآخرين على الرغم منهم في كثير من الأحيان . سحره عظيم إلى الدرجة التي يستحيل معها التحرر منه . ابتسامته ولطفه كثيراً ما يمحوان سيئاته عند من يحب فلا ينسى الإساءة وحسب بل تلازمه الابتسامة أيضاً مثل ظله وتعمل المستحيل كي يهنأ ويسعد . الحب مع هذا الإنسان عملية صعبة يتخلـّلها صعود وهبوط على الرغم من تأثيرات كوكب الزهرة ( فينوس) في سير حياته . لا شك أن سبب تلك الصعوبة يعود إلى عادة التـفكير والتمحيص عنده . وهو لا يكتـفي بإطالة فترة الدرس وحسب بل يتورع أيضاً عن الرجوع عن قراراته في اللحظة نفسها التي يشعر فيها بأنه غير مقتـنع تماماً , مما يدفع الكثيرين إلى اعتـقاد أنه لئيم الطبع بارد الشعور غير أهل للثقة . غير أن الواقع عكس ذلك تماماً . إن طبيعة رجل برج الميزان والعاطفة مترادفان على الرغم من كل التناقضات التي عُرفت عنه وهو يمارس الحب وحسب بل عرف كيف يصقله وكيف يجعله أرقى منه في جميع الأبراج الأخرى . من الصعب أن يفشل هذا الإنسان في محاولاته مع الحبيبة , لكن الطريف في الأمر هو أنه حالما ينجح في مهمته يأخذ في إظهار التردد والتساؤل عن جدوى الاستمرار . ذلك التردد الذي يكاد يشبه الخوف لا يفقده على كل حال اهتمامه بالجنس الآخر حتى في مرحلة الشيخوخة , وقد يكون أحد أسباب تعلـّق النساء به أسلوبه القائم على المناورة وعدم الرفض من البداية . لكنه " تكتيك " معقد يُعذب المرأة أكثر من الرفض دون ريب . إذا نظرنا إلى رجل الميزان في مرحلة الشباب وجدناه هوائياً متقلب المزاج غالباً ما يخلط بين الصداقة والحب . وهو إذا شاء لنفسه النسيان والسلوى استطاعهما دون كبير عناء أو ندم . لكن ألمه الحقيقي أعظم منه عند الآخرين , ولا نكون مبالغين إذا قلنا أنه في مرحلة العذاب ينهار ويتحوّل إلى حطام . فضول الرجل في برج الميزان محدود . وهو إذا ناقش فعل ذلك بطريقة مجردة بغية الوصول إلى النظريات الصحيحة لا أكثر . أي أن اهتمامه بالنظريات يفوق اهتمامه بالإنسان نفسه . إن قابليته لدرس الحقائق دون الدوافع تضعه في مصاف القضاة لا الأطباء النفسييـن . تلك هي على كل حال مشكلته الأساسية مع شريكة حياته التي يجهل كوامنها النفسية على الرغم من وضوح الرؤية ومهارة الاستنتاج المعروفين عنه . مقابل ذلك لا يعلو شيء على مكانة الزوجة عنده . وهي – أي الزوجة – تأتي قبل أولاده الذين يعزهم من كل قلبه . وبهذه المناسبة نقول أن دوره كأب يتسم بطابع الحكم والمرشد . فهو يحمي أبناءه الصغار من تعسف أخوتهم الكبار , ويعطي هؤلاء ما يستحقونه من الحرية والاستقلال دون أن يتأثر بمن هم أصغر سناً . بفضله يسود الهدوء والنظام في البيت في معظم الأحيان . وإذا حدث من أولاده أمر يستحق العقاب قام بالواجب دون تردد ودون أن يتخلـّى قيد شعرة عن أسلوب المنطق الذي يتمسّك به في جميع أقواله وأعماله . أخيراً لا بد من كلمة إلى المرأة التي تقع في حب رجل الميزان : لا تيأسي من تردده وحذره . كوني إيجابية واخطي الخطوة الأولى فهو يستحق منك المبادرة . امـرأة الميزان يُقال أن في كل رجل شيئاً من الأنوثة مهما كان بسيطاً , كما أن في كل امرأة شيئاً من الرجولة مهما كان بسيطاً , وهذا صحيح من الوجهة العلمية وإن لم نكن في صدده الآن .


المرأة في برج الميزان: ترينا إياها مرتدية زي الرجل بالبساطة نفسها التي ترتدي بها ثياب الحرير . وتبدو في الزييـن بمنتهى الرقة والعذوبة والأناقة . وإذا أمعنا النظر قليلا ً وجدنا أن وراء الثوب – أو البنطلون لا فرق – عقلا ً واعياً وإرادة صلبة وتفكيراً منطقياً يعمل بمبدأ الرجال . وبكلام آخر نقول أن المرأة التي تنتمي إلى برج الميزان يجب أن لا نحكم عليها من خلال غمّازتيها وابتسامتها العذبة فقط . لا نبالغ إذا قلنا أنها أول من أوجد " المونولوج " أي الحديث من جانب واحد . لكن ذلك لا يعني أنها مجرد امرأة ثرثارة . فهي تزن في الواقع كل كلمة ورأي بُغية الوصول إلى أصدق النتائج وأكثرها موضوعية . وبما أن عندها من الرقة قسطاً وفيراً نجدها تصدر آراءها ومعتـقداتها بطريقة دبلوماسية لا تتوفر لزميلها رجل الميزان . لا يمنعها هذا من الابتعاد عن أساس المواضيع والقضايا التي تعالجها في بعض الأحيان , الأمر الذي يُسبب للآخرين الضيق والانزعاج دون أن يفقدها شيئاً من سحرها وجاذبيتها . تحب هذه المرأة العمل خارج البيت قبل الزواج وبعده , وهي تهدف من وراء عملها إلى المال الذي تعتبره بطاقة دخول للآخرين الضيق والانزعاج دون أن يفقدها شيئاً من سحرها وجاذبيتها . تحب هذه المرأة العمل خارج البيت قبل الزواج وبعده , وهي تهدف من وراء عملها إلى المال الذي تعتبره بطاقة دخول إلى عالم الجمال والذوق الرفيع . وإذا فكـّرت في المال أيضاً فمن أجل زوجها الذي تعزه وتحترمه أكثر من أي انسان آخر . ويعتبر الزواج في رأيها شركة مساهمة بين اثنين مع ضرورة وجود أحدهما – تختار نفسها عادة – على رأسها . وهي باختيارها الدور الأول تسعى قبل كل شيء لخدمة زوجها , فتمهد أمامه الطريق وتدرس جميع الإمكانات والسُبُل التي من شأنها أن توصله إلى حيث يبغي . كل ذلك دون تذمّر من ناحيتها , أو شعور بالحرج من ناحيته . المشاركة على كل حال في طبعها , والانفراد بالرأي أو العمل خطأ تحاول تلافيه قدر المُستطاع . بيتها يبدو كالتحفة الفنية أو كالإعلان في مجلة أنيقة ذات مستوى عال . تهوى جمع الأدوات الفضية والأطباق الثمينة والمفارش الأنيقة والشمعدانات وغير ذلك . طعامها سواء أعد للضيوف أو لأفراد البيت ممتاز نزعاً وطعماً وكمية . وهي محدثة لبقة تعرف كيف تصغي متى أرادت . ثم إنها تحب الملابس الفاخرة والعطور الثمينة والموسيقى الكلاسيكية وتكره العيش بمفردها . هذه المرأة أيضاً مثـقفة تـثـقيفاً عالياً ينفعها في حياتها الخاصة والعامة . ومع أنها مفطورة على العاطفة إلا أن رجاحة عقلها تدفعها إلى التحرر من تلك العاطفة وخصوصاً في الميادين التي تتطلب المنطق والحكمة . هذا وبسبب أنوثتها الشديدة يظنها البعض ضعيفة مترددة أمام المحن , لكنها من معدن طيّب صلب وذات إرادة حادة تعمل في الأزمات على أفضل نحو وإذاً فليس بالمستغرب أن ( يعبدها ) زوجها من أجل خصالها العديدة بوجه عام ومن أجل لطفها وتوددها بوجه خاص . إذا تمنت امرأة برج الميزان أن تـُرزق الأولاد كان دافعها الأساسي إرضاء زوجها لا غير . لذلك من الصعب على أولادها أن يحلـّوا محل أبيهم في قلبها في أي وقت من الأوقات مع أنها تكون لهم أماً ممتازة تحسن رعايتهم وتشرف على نظافتهم وراحتهم وتعاملهم باللين والحُسنى في معظم الأحيان . إلى جانب ذلك لا تتردد في تطبيق النظام وفرض العقوبات بوحي من إدراكها وحكمتها ودون أن تنسى , ولو لحظة , هناء زوجها وراحته . فهل يسعنا بعد ذلك سوى القول هنيئاً له بها ؟ مولود هذا البرج في الحب : يحب مواليد برج الميزان البيت والزواج. الوقت الذي يقضونه مع الحبيب والعائلة يشعرهم بالكمال وإلى حد كبير سوف تتجسد علاقة حبهم في شخصيتهم و تستحوذ عليها. قد يكون الميزان شهوانياً وتواقاً إلى اكتشاف كل من الجوانب الروحية والمادية لعلاقاته. يظهر الجانب الإبداعي لدى مولود الميزان في تلك اللحظات التي يقوم بهابصياغة علاقاته وكذلك لحظات الدخول في هذه العلاقات. هدفه الوحيد هو المتعة والانسجام. يفضل الميزان أن يكون متبوعاً على أن يكون تابعاً، وكلما أبدى الشريك أو حتى أي من الرفاق إعجاباً بالميزان كلما كان هو في سعادة أكبر. ينسجم الميزان بشكل كبير مع شخص متميز يتفهم حاجته للرومانسية وبحثه عن البيئةالمثالية. مواليد الميزان متعاونون، لهم خيال خصب، ولديهم رغبة في اختبار وتجريب كافة أنماط العلاقات. الميزان السعيد هو شخص ليست علاقاته مجرد التقاء شخصين وإنما التحام شخصين في الحياة وكأنهما شخص واحد.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
يناسب مواليد الميزان أن يكونوا في وظائف دبلوماسية، قضاة، مشتشاري علاقات عامة، مستشارين، أخصائيين نفسيين و فنانين.

أرقام الحظ :
7, 16, 25, 34, 43, 52


الكوكب :
الزهرة

الحجر الكريم :
السفير


العنصر :
هوائي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الدلو، الجوزاء أو الميزان


العقرب
الصفات العامة
العقرب – حسب معناه في القواميس اللغة – حشرة ليلية لها ذيل معقوف تستعمله في حالتي الهجوم والدفاع وتبخ بواسطته سماً زعافاً يشل حركة الضحية ويودي بحياتها في كثير من الأحيان . أما في لغة الأبراج فالعقرب إنسان غير عادي يتمتع بصفات غير عادية تشبه من نواح كثيرة صفات الحشرة المذكورة وإن كانت أقل منها فتكاً وأذى حقيقياً . وكما تسرح حشرة العقرب في سكون الليل وظلامه كذلك يفعل إنسان برج العقرب , يظل متخفياً متكتماً في النهار والليل وراء قناع خارجي يُخيّل للناظر أنه وجهه الحقيقي بينما هو في الواقع وجه مزيف بينه وبين الوجه الصحيح المختبئ وراءه فرق شاسع . بالرغم من ذلك يمكن التعرف إلى هذا الإنسان بواسطة أمرين : أولا ً عيناه الثاقبتان اللتان تـُشعران المرء بالقلق والضيق , وثانياً صوته الذي لا يمرّ دون أن يترك في السامع أثراً غريباً سواء أكان من النوع الأجش أو الحاد أو المخملي . يُضاف إلى ذلك مظهر خارجي حاد في جميع تفاصيله . لكن الأهم من ذلك هو تأثير إنسان برج العقرب في الأجواء التي يوجد فيها .

إن أي مكان يجلس فيه أو يدخل إليه فجأة يُصبح أشبه شيء بحقل من الكهرباء أو المغنطيس أو الذرة . إنه بكلام آخر " يُشرقط " الجو كما يقولون عادة . لقد تأثر إنسان برج العقرب عند ولادته بالكوكب السّيار أفلاطون ( بلوتو ) الذي أمده بقدرة التحكــّم في قسمات وجهه ومشاعره الداخلية على النحو الذي يُريد . ولهذا السبب يستطيع الاحتفاظ بجموده العجيب في جميع الظروف والأحوال دون أن يضطر إلى الضحك أو العبوس أو الصراخ أو القهقهة أو القفز أو الركض أو حتى مجرد الانحناء الخفيف أو الانتصاب الخفيف لسبب أو لآخر . وإذا بدا عكس ذلك في بعض الأحيان كان السبب غاية في نفسه فرضت عليه تمثيل دوره الجديد عن قصد وسابق تصميم الأمر الذي يـُثبت صحة ما ذكرناه , قبلا ً وهو أن وجه العقرب الخارجي ليس سوى وجه مُزيف بينه وبين وجهه الحقيقي فرق شاسع . إن أكثر الأشياء وضوحاً عند هذا الإنسان هو " الأنا " . فهو يعرف تماماً من هو وماذا يريد من نفسه ومن الآخرين . ولذلك يستحيل تحريكه بكلمة خير أو شر , ولأنه يرفض التودد سواء منه أو إليه , يصدر أحكامه بصدق جارح في كثير من الأحيان . معارفه فئتان : أصدقاؤه المعجبون والمتعلقون به وأعداؤه الألداء . بين الفئتين لا وجود لأحد على الإطلاق لأن من الصعب على أي كان الاحتـفاظ بشعور اللامبالاة تجاهه . كان علماء الفلك قديماً يرمزن إلى مواليد برج العقرب بواسطة أفعى أو ضب أو نسر في بعض الأحيان , وسبب ذلك يعود ولا ريب إلى تعدد الأدوار والشخصيات التي ينجح في أدائها . فهو بحسب الظروف والأوضاع – تارة عقرب سام يؤذي لمجرد اللذة ولا يتورع حتى في أذية نفسه , وطوراً ضب قاصر لئيم يعيش في الظلمات والخوف , وأحياناً يتحول العقرب أو الضب إلى نسر عظيم يُحلــّق في الأجواء متحدياً الفشل والمرض والفقر , حتى الموت نفسه . هنا يبلغ الإنسان العقرب أسمى درجات الشجاعة والتفاؤل والعظمة . شجاعته في الواقع مضرب الأمثال . إنه رجل الساحة وقت الحروب والزلازل والحرائق وجميع الكوارث التي فيها تحدّ لشجاعة الإنسان وحياته . إخلاصه لعمله وعائلته وأصدقائه يدفعه إلى الإلقاء بنفسه في التهلكة دون تردد إذا عرف أن في موته خلاص للآخرين . أمر قد لا يُصدق ولكنه الواقع : هذا الإنسان القوي المتسلط إلى أقصى الحدود يتعلق أحياناً بالدين ويتعمق في أسرار الحياة والموت ويحمي الأطفال والضعفاء ويُداوي النفوس والأجسام المريضة مثله في ذلك مثل القديسين في تضحيتهم وعطائهم . مقابل هذا قد تطرأ ظروف عكسية تحوله إلى شيطان يزرع الفساد والشر ويقابل الإساءة بأضعافها , وإذا لم يتسن له الانتقام سكت على الضيم مُكرهاً وشعر من جراء ذلك بمرارة شديدة قد تسبب له مع الوقت مرضاً حقيقياً . إذاً تتوقف حالة هذا الإنسان الصحية إلى حد بعيد على مزاجه وظروفه المعيشية . قد يُصاب بالمرض بسبب الإفراط في الطعام والشراب والتدخين وأحياناً الإدمان على المخدرات والعقاقير , ولكنه يستطيع الشفاء أيضاً بفعل إرادته القوية . هذا وعليه أن يحتاط لنفسه من خطر النار والمتفجرات والغازات السامة والإشعاعات الذرية وغير ذلك من العوامل التي تـندفع نحوها وتنجذب إليها طبيعة التحدي فيه . يستطيع إنسان برج العقرب الإبداع في أي عمل يمارسه . وخصوصاً في الجراحة والسياسة والتلحين والتمثيل والأدب والجاسوسية والبوليس , حتى في حفر القبور . طموحه على كل حال كفيل بإيصاله إلى حيث يصبو مع أنه يسير نحو أهدافه بكل حذر وتؤدة ودون أن تظهر عليه بوادر الاهتمام أو المنافسة . هذا من جهة , من جهة ثانية قد يتحول اهتمامه بالدين إلى الاهتمام بالسحر والتنجيم وقراءة الكف وعلوم أخرى كانت منتشرة فيما مضى . يُقال إن هذا الإنسان يرمز في علم الفلك القديم إلى البعث والقيامة ولهذا السبب ساد الاعتقاد أن ولادته ترافقها دائماً وفاة قريب له إمّا خلال السنة التي تسبقها – أي تسبق الولادة – أو خلال السنة التي تليها .


الـرجل العقرب
يصح في هذا الرجل المبدأ القائل : درهم وقاية خير من قنطار علاج . هذه العبارة هي بمثابة نصيحة منـّا لجميع المتعاملين مع رجل برج العقرب بوجه عام وللمرأة بوجه خاص . من الخير لها أن تتسلح بدرع واق قبل محاولة التعرض له من قريب أو بعيد لأن في التعرض له خطر الانفجار أو الاحتراق المعنوي على الأقل . من الصعب على أي ٍ كان تصديق مثل هذا الكلام في الوقت الذي يبدو فيه هذا الإنسان على هذا النحو من الهدوء والسكينة . لكن شتان ما بين ما يظهره وبين ما يخفيه . إن ما يظهر منه ليس سوى قناع مُزيّف يُقصد منه تضليل الآخرين أما ما يُخفيه فهو حقيقته التي تتلخـّص بكلمة واحدة هي : الانفعال . يعتقد البعض أن رجل برج العقرب إنسان طيب أقرب إلى السذاجة , بينما يعتقد البعض الآخر أنه لئيم مُحب للغدر . وهو في الواقع خلاف الحالين . إنه بالضبط إنسان مفطور على حدة الذكاء والإرادة والانفعال في وقت واحد , أي أن قهره صعب مهما حاول البعض . وإذا بالغ أحد في الإساءة إليه ردّ بالانفجار وبتحطيم كل ما حوله . أقوى ما في هذا الرجل القوي عيناه الحادتان اللتان تستطيعان اختراق أعماق أي كان وبث جميع الأفكار والمشاعر التي يريدها فيه . هذا الإنسان المتسلط القوي الإرادة يهدف إلى الحقيقة أينما كانت سواء في الحياة أو الموت أو المرض أو الحب أو الدين , ولذلك يؤمن بالتعمق ويكره السطحية إلى أقصى حد , وقد لا يوازي كرهه لها سوى كرهه للخسارة , فهو إن فقد شيئاً مهما كان تافهاً أو قليلا ً يثور من الداخل إلى درجة الألم أو المرض دون أن يطرف له جفن . الرجل – العقرب إما مُتديّن أو مُلحد أو عنده من الرياء المقصود ما يكفي القيام بالدورين معاً . إن القوانين التي يسير عليها من صنعه دائماً . أهدافه واضحة وكذلك سُبُل الوصول إليها . وهو في سبيلها لا يأبه للصعاب أو الأخطار أو حتى الموت . هذا الرجل صعب في اختيار الأصدقاء لا لسبب سوى أنه ينشد أعلى المستويات في علاقاته بالآخرين ولا يتورع أحياناً عن استعمال القسوة والأساليب السادية حتى مع المرأة التي يحب . على الرغم من ذلك يغار عليها بشدة ويتألم إذا حاولت الانعتاق منه ولكنه يكتم ألمه ويقابل أخطاءها بالعنف والتحدي ولو اضطر إلى تحكيم قلبه وسعادته . مقابل ذلك غيرتها هي لا تزعجه على الإطلاق ولا تحول دونه والاهتمام بالنساء الأخريات مع أنه قوي جداً تجاه الإطراء والغزل , ومن النادر إن لم يكن من المستحيل أن يفقد السيطرة على نفسه في المواقف العاطفية . من الطبيعي أن يكون الرجل – العقرب أباً صارماً على الرغم من حبه الشديد لأولاده . فهو لا يسمح بأن يتجاوزوا معه حدود الأدب والطاعة ولكنه يعلمهم في الوقت نفسه احترام الذات والاعتماد على النفس . من الجائز أن يتألموا ضمناً بسبب برود مظهره , ولكنهم يُجلــّونه بكل تأكيد ويثـقون بأقواله وأعماله ثـقة عمياء . نعود إلى علاقة هذا الإنسان بزوجته فنجد أنها تــقوم على أساس السيادة من جهته والطاعة من جهتها . ذلك هو المبدأ الذي لا يحيد عنه في حياته العاطفية . وهي – أي زوجته – بقبولها ذلك المبدأ تحصل على مميزات لا تـنالها أية امرأة أخرى في الحب . يكفي أن تعلم أن السعادة والرضى تـُحوّلان زوجها من عقرب سام إلى نسر عظيم يُحلق في الأجواء لا وحده بل برفقتها دائماً , وأن في استطاعته أن يُعرّفها إلى أسرار ومفاتن يجهلها جميع الذين يفتـــقرون إلى معدنه وطينته العظيمتيــن .
المـرأة العقرب
جمالها ممغنط " مشرقط " يصعب تـفسيره كما يصعب مقاومته . ثـقتها واعتـــزازها بنفسها كبيران إلى درجة الشعور بالأسف لكونها امرأة , لا لأنها تكره أنوثـتها بل لأن الرجل عادة أكثر تحرراً وأوفر فرصاً . على الرغم من جاذبيتها المفرطة ترفض الاكتـفاء بدور الأنثى ليقينها أنها تستطيع أكثر من ذلك كثيراً . مهما يبدر منها من غرابة أو إهمال أو لا مبالاة , سواء في هندامها أو حديثها أو تصرفها , تبقى في نظر الجميع أصدق نموذج للمرأة الخطرة ذات العينين الآسرتين والمظهر الخفي . لقبها باللغة الفرنسية المرأة الخطرة " لافام فاتال " الذي يُعيد دائماً إلى الأذهان صورة الجاسوسة الحسناء ماتا هاري التي دوّخت فيما مضى جيوشاً وحكومات . تجيد امرأة برج العقرب أدواراً مختلفة وتنجح في الوصول إلى أهدافها على الرغم من كل العقبات الصغيرة والكبيرة التي قد تعترض سبيلها . سلاحها الأقوى هو تلك الحاسة السادسة التي تملكها النساء بوجه عام وتتمتع هي بها بوجه خاص , الأمر الذي يُتيح لها أن تقرأ الأفكار وتستبق الحوادث وتحل ّ الألغاز كما لو كانت ساحرة حقيقية . ليس صعباًَ على مثلها الإيقاع بالرجل , أي رجل , ومع ذلك أكثر ما تكرهه في الرجال عامة الضعف . تـنجذب بالمقابل نحو الوسيم الطموح الشجاع الذكي المتعمق صاحب الإرادة الحديدية . وبكلام آخر ترفض أن تمنح قلبها إلا للرجل المتـفوق المدعو " سوبر مان " . تــُـفضل هذه المرأة الزواج ممن تحب , فإذا لم تستطع ذلك لسبب أو لآخر اكتـفت بدور الصديقة أو الخليلة غير آبهة للرأي العام . وهي بمقاومتها ذلك الرياء الاجتماعي المعروف تثبت أنها أكثر فضيلة من العديد من الزوجات الشرعيات . من حسناتها العظيمة كزوجة عدم تمسكها بالقيادة على الرغم من كل المقومات التي تؤهلها لهذا الدور , وعدم ترددها في مساندة زوجها على طريق النجاح والشهرة . هذا من جهة , ومن جهة أخرى تغار على حبيبها بشدة ولكنها تتظاهر بالعكس . حب التكتم هذا يجعلها تحتـفظ بجزء من قلبها ومن تفكيرها لنفسها مع أنها في الحب وفية مخلصة إلى أبعد الحدود . من الصعب أن تجاريها أية امرأة أخرى في حدة العاطفة وعمقها . وهي كما تعشق بحدة تغار أيضاً بحدة وتكره بحدة دون أن يظهر عليها أدنى تغيير , لكنـّها عندما لا تعود تحتمل تنفجر كالقنبلة وتأخذ في تكسير كل ما يقع تحت يدها وتمزيقه وخلعه . ثم تستعيد بسرعة مذهلة رباطة جأشها وبرود مظهرها فلا يعود أحد يصدق أن تلك الأعمال تصدر عنها . فضول المرأة التي تنتمي إلى برج العقرب يضعها في التجربة حيث تغوص أحياناً إلى أذنيها دون أن ينتابها شعور بالتردد أو الخوف . إن هدفها في الواقع الحصول على المعرفة التامة ولو نجم عن ذلك هلاكها . من الغريب أن تخرج في كل مرة أكثر قوة وصلابة . والأغرب من ذلك أن تصرفاتها لا تـُثير شكوك أحد كما لا تـُفقدها اعتزازها بنفسها . إذا أضفنا إلى هذه الصفات حب التملك المعروف عنها ندرك الأسباب التي تـقف وراء فشل الرجل في التحرر من سطوتها مهما حاول . تنجح هذه المرأة في دور زوجة بحار أو جندي أو سياسي كما تنجح في إدارة بيتها الذي ينم في مجمله عن ذوق رفيع ونظام أكيد ورفاهية تامة . إنها أيضاً أم حنون على الرغم من برود مظهرها , تسهر على راحة أولادها وتـُنمـّي فيهم المواهب والميول , وتبث فيهم روح الشجاعة والإقدام والاتكال على النفس . إنها بكلام آخر إنسانة مثيرة وخطرة في آن واحد , ترد على الإساءة بأضعافها وتأبى التخلي عمن تحب . إذا نجح الرجل في التحرر منها فعلا ً لا يُستبعد أن يجدها في أحلامه الليلة تلو الليلة . كيف ؟ لا نعلم . كل ما نعلمه أنها تشبه الجنيات والساحرات اللواتي نقرأ عنهن في الروايات أو نسمع بهن في القصص الشعبية .


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
يناسب مواليد العقرب في عملهم أن يكونوا أطباء، محققين، علماء بيئة، مدراء، مهندسين، ملاحين وعملاء سريين.


أرقام الحظ :
8, 17, 26, 35, 44, 53


الكوكب :
بلوتون


الحجر الكريم:
الأوبال


العنصر:
مائي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الحوت أو السرطان


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الاسد


الصفات العامة
لا أحد يجهل أن حيوان الأسد ملك الوحوش عامة . وإذاً فلا بد من أن يكون الرجل الذي استحق لقب الأسد زعيم أهله وعشيرته أو ملكاً على بيته وعائلته على أقل تقدير . إن جميع الدلائل تشير في الواقع إلى أن مواليد برج الأسد يتمتعون بجميع صفات الزعامة والسلطة , وأن في مظهرهم العام الكثير مما عند ملك الغاب وإن كانوا في بعض الأحيان يبدون كالهررة المسكينة . لكن هذه المظاهر يجب أن لا تغر أحداً . حتى أكثرهم صمتاً وهدوءاً واستكانة يظل في قرارة نفسه أسداً متعالياً متكبراً يتحين الفرصة لاعتلاء العرش وفرض السلطة بالصورة التي يريد .
نظرة إلى أحد مواليد برج الأسد – رجلاً كان أو امرأة – تـُرينا إياه أشبه شيء بالأسد أو اللبؤة الحقيقية . فمن نظراته الكسلى , إلى شعره الكثيف الذي يُتوج رأسه , إلى خطواته الصامتة المنزلقة , إلى مهابته وقدره , كل شيء فيه تقريباً يذكرنا بذلك الحيوان العظيم . إذا مشى فبتؤدة , وإذا تكلم فبهدوء ورزانة , وإذا التفت نحو الآخرين بدت قسماته إمارات التعالي والوقار . وجوده في أي مجلس يُلفت إليه الانتباه سواء تحدث أو لم تحدث , ومعظم الناس يشعرون تجاهه بالهيبة حتى وهو في الهزار والمزاح . شعر رجل برج الأسد متموج ومصفف بطريقة أقرب إلى الفوضى منها إلى التنسيق . أما أنثى الأسد فتتمتع بعينين عذوبتهما لا توصف وإن كان يتطاير منهما الشرر بين الحين والآخر .
يجيد مولود برج الأسد تنظيم الأعمال وتوزيعها على الآخرين بصورة تحفظ له حق معالجة القضايا الأساسية دون القضايا الهامشية أو التي لا طائل منها . إذا أمر أطيع حالاً , وإذا أبدى رأيه عنى كل كلمة . صريح في توجيه النقد والثناء على حد سواء , ومهما تبدلت لهجته ودوافعها تبقى لكلماته أقوى الأثر .
كرم مواليد برج الأسد يُعيد إلى الأذهان ذكرى العصور الغابرة حيث كان الملوك والأمراء يعيشون حياة البذخ والإسراف . إذا دعوا إلى مائدتهم قدموا الطعام والشراب بكثرة وأحاطوا مدعوينهم بكل ضروب الوجاهة والعز . من الطبيعي أن يتعرض بعضهم للخسائر المادية , حتى للإفلاس , بين الفترة والأخرى . ومع ذلك يرفضون المساعدة ولا يقبلونها إلا مُكرهين وفي حالات استـثـنائية . ومقابل ذلك لا يردون محتاجاً ولو اضطروا إلى الاستدانة من أجله .




حب المقامرة في دمائهم والتبذير عندهم هواية ولذة والحرص لغة يجهلونها . كثيراً ما يُحمّلون أنفسهم فوق طاقتها مما يؤدي بهم أحياناً إلى التأفف والشكوى . ومع ذلك يأبون الاتكال على الغير أو التـنازل عن زمام القيادة لأحد . وإذا تلقوا النصح ضربوا به عرض الحائط ليقينهم أنهم أعلى شأناً من الجميع فلا يجوز لهم الاعتراف بأن غيرهم أعلى منهم .
أينما وُجد مولود برج الأسد وُجدت النساء الجميلات أو على الأقل امرأة واحدة جميلة . فهو إما مرتبط أو يوشك أن يرتبط , أو عاشق أو مشرف على العشق , أو خارج للتو من محنة عاطفية . على كل حال من الصعب جداً إيجاد عازب أو أرمل ينتمي إلى هذا البرج لأن غياب العاطفة عن دنياه مُرادف في نظره للعدم . ولا يمنع ذلك أن تـتـقوض حياته العاطفية أحياناً بسبب كبريائه الشديد ولكنه يُواجه مشاكله بالشجاعة والتـفاؤل اللذين عُرفا عنه , وكثيراً ما ينسى أو يتـناسى الإهانة ويعود إلى سابق عهده .
بين مقومات شخصية برج الأسد نجد حب التـنظيم والتـنسيق تارة والفوضى والإهمال تارة أخرى , والميل إلى الثرثرة وإلى معرفة ما يدور بين الناس من أحاديث وأقوال . هذا الإنسان تـتسلط عليه أحياناً فكرة معينة فلا يعود يستطيع التحرر منها . تتجاذبه الحيوية والكسل في آن واحد , ولكنه يعرف كيف يوزع أوقاته بين الجد واللعب دون أن تـتشابك الحالتان فتـُعرقلا سير حياته .
إنه بكل تأكيد صديق ودود مخلص وعلى أتم استعداد لإسعاف المظلومين والمحتاجين . وهو يقف دائماً إلى جانب الحق حتى بالنسبة إلى أعدائه . حيويته خلاقة وقلبه من الذهب النقي تماماً كخلقه . ما يُزعج الآخرين بعض الشيء كبرياؤه وعزة نفسه اللتين لا حدود لهما . اعتداده بنفسه يُـثير السخرية في بعض الأحيان لكن مهابته وشجاعته تكفلان له الاحترام والتـقدير , يكفي أنه أكثر الناس تحسساً بالواجب وأقلهم تهرباً من المسؤولية .
وباختصار يمكن القول أن أكثر ما يميز هذا الإنسان المتفائل ذا الأحلام الوردية من سواه هو تأجج العاطفة لا بالنسبة إلى الأشخاص فحسب بل بالنسبة إلى الحياة نفسها أيضاُ .
الرجل الأسد :
ليس بالخبز وحده يعيش رجل برج الأسد . هذه الحقيقة يجب ألا تغيب عن ذهن شريكة عمره إذا أرادت له حقاً حياة كريمة مملوءة بالسعادة والرضى . ولتعلم أن أهم العوامل التي يتغذى بها على الصعيدين النفسي والجسدي هي الحب والاحترام والثناء . ولتكن دائماً على حذر من مظهره الوديع لأن وراءه روحاً أبيّة لا تـُمَس , وإذا مُسّت ردّ بعنف وتحدّ غير متوقعين .
رجل برج الأسد مع المرأة خلوق عاطفي ومتسلط في آن واحد , يتمتع بطاقة حب عظيمة قابلة للتفجر عند أول إشارة . إذا لم يستطع التنفيس عنها ذبل وأوحى بأنه يعيش مأساة حقيقية .
وإذا أسعفه الحظ ولقي رفيقته المثالية انقلب إلى بركان حيّ يطلق حمم الغرام والإعجاب والبذخ . وسائله مع الحبيبة وسائل ملتهبة , ودعوات متلاحقة , وهدايا فاخرة , وغير ذلك من المغريات التي يصعب بل يستحيل مقاومتها . مقابل ذلك لا بد للمرأة التي تحصل على مثل هذا الحب العظيم من أن تدفع ثمنه من حريتها وأعصابها أحياناً . ذلك بأن رجل برج الأسد أشبه بالسجّان وإن كان سجنه من ذهب . إنه يغار على حبيبته من جميع الرجال , ويتدخل في شؤونها الكبيرة والصغيرة , ولا يتردد في إظهار العنف إذا راوده الشك في سلوكها وإخلاصها . بالنسبة إلى زوجة هذا الرجل عليها أن تـُظهر له الطاعة , وأن تـُبدي إعجابها به , وأن تـُغمض عينيها عن مركب العظمة الذي يبدو فيه بوضوح , وأن تـُواجه حماسه واندفاعه بالرزانة والتعقل .
من الأمور التي يرفضها رجل برج الأسد بإصرار عمل الزوجة في الخارج . ولعل سبب ذلك خشيته المنافسة . بالمقابل لا يتردد في إظهارها أمام الأصدقاء وهي على أتم هندام وزينة مما يُشعره بالسعادة والفخر . إلى جانب ذلك تـتسم معاملته لها دائما ً بالنبل والكرم والحماية . حياتهما الاجتماعية ملآنة وإن كان يمارس حياة العزوبية بين الفينة والأخرى فيخرج عندئذٍ مع الأصحاب إلى مقهى أو مطعم أو غيره . مشكلته الأساسية المقامرة والمغامرة بالمال . وعلى زوجته أن تعمل ما في وسعها ليبقى بعيداً عن المزايدات والبورصة وكل ما يشكل خطراً على أوضاعه الاقتصادية . ليس التبذير هوايته الوحيدة لحسن الحظ فهو ميكانيكي من الطراز الأول يفهم الآليات والمحركات وغير ذلك . حقل الكهرباء لا يُستعصى عليه وكذلك النجارة ومشتـقاتها , حتى البناء . وقد يصل به الأمر إلى حد صنع مفروشات البيت أو بناء غرفة إضافية .
في الحفلات يُعتبر عنصر تسلية ومرح . لكن الهزاز لا يُفقده شيئاً من كرامته وقدره . وبما أنه يُحب الجمال ويُقدره حق قدره يبدو أحياناً مشغولاً عن زوجته بتأمل الوجوه الحسنة . لكن تصرفه هذا يخلو من سوء النية ولا يُشكل سبباً للغيرة . على كل حال ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب كفيلان بمحو هفواته سواء عند زوجته أو عند الآخرين , وكثيراً ما يتزوج من امرأة دونه مستوى كي يظل محتفظاً بدور السيد المطلق . وإذا أساء الاختيار وشعر أن زوجته تنافسه في العرش بدا تعيساً مُعكر المزاج . من الطريف أن لا ينجب رجل برج الأسد العديد من الأولاد مع أنه والد عطوف كثير الرعاية لأبنائه .
شخصية هذا الإنسان إجمالاً مُحيّرة , فجميع الذين يتعاملون معه يجدون أنفسهم أمام سلسلة من التساؤلات : " هل هو حقاً معطاء أم أنه رجل أناني لا يُحب سوى نفسه ؟ هل عنده صفات الزعامة أم يتظاهر بأنه يملكها ؟ هل هو اجتماعي كما يدّعي ؟ " . شيء واحد على الأقل موجود عنده ولا يستطيع أحد إنكاره وهو كفاءته في الحب والأعمال .
أخيراً عقدة رجل برج الأسد الخوف . . . الخوف من الفشل ومن سخرية الناس . إذا لقي التشجيع اللازم عاد لا يرهب شيئاً . العيش إلى جانبه متعة إذا تمكنت المرأة من إنكار ذاتها واحترامه في آن واحد .


المرأة الأسد :
كثيراً ما تشبه امرأة برج الأسد بزهرة دوار الشمس لأنها كيفما اتجهت تتجه نحوها الأنظار ولا سيما أنظار الرجال . ترى هل تستحق هذا القدر من الاهتمام ؟ نعم متى علمنا أن الطبيعة جادت عليها – دفعة واحدة – بالحيوية والذكاء والجاذبية الجنسية . إنها المرأة المثالية للرجل ذي الثـقة التامة بنفسه . أما من كان عكس ذلك فلا بد من أن تـُكسبه هذه المرأة شعوراً بالنقص كفيلا ً بتـنغيص عيشه .
إنها عاطفية إلى أقصى الدرجات , أي إلى درجة الاحتفاظ قليلا ً بصورة أصدقاء الماضي على الرغم من احتجاج زوجها الذي تعزه ولا تـفضل عليه أحداً . وتبدو في أغلب الأحيان دمثة رقيقة الصوت وديعة القسمات , لكن سرعان ما تـنـقلب هذه المظاهر إلى عكسها أثر مجرد هفوة تبدو من زوجها . إنها لا تـنكر إحساسها المرهف , وكثيراً ما تحذر الآخرين من مغبة سوء معاملتهم لها , مثلها في ذلك مثل لبؤة تشحذ مخالبها يومياً في انتظار الساعة التي تنقض فيها على فريستها .
نصيحة لا بد منها للرجل الذي يحلم بزوجة من هذا النوع : إن كنت تحمل اسماً عادياً لا يوحي بنبل المحتد , أو كنت تـفـتـقر إلى الرجولة الحقة , أو كان سخاؤك محدوداً , فمن الأفضل لك أن تبتعد عن طريقها . أما إذا كنت تـُصرّ على امتلاكها فما عليك إلا أن تكيل لها المديح والثـناء , وأن ترسل لها أفخر الهدايا – لا تهمها الكمية بقدر ما تهمها النوعية – وأن تظهر أمامها بالمظهر اللائق , فهي تعاف الإهمال وتعتبره إهانة لها كما تأنف من الفقر إلى درجة الشعور بالمرض .
خـُلقت المرأة مولودة برج الأسد لتكون قائدة اجتماعية توزع المسؤوليات وتسن الأنظمة والقوانين . ولكنها على الرغم من دفء مشاعرها وابتسامتها المشرقة تخفي في أعماقها الكبرياء والتعالي , ومبعث ذلك إيمانها الشديد بأنها أفضل الجميع على الإطلاق . والطريف أن اعتقادها هذا لا يجر عليها النقمة أو الكراهية وذلك بسبب طيبتها وكرمها ورعايتها للمعوزين والأطفال خاصة .
إن أقصر الطرق التي تؤدي إلى قلبها الإطراء والثناء . وهي تستحق المديح على كل حال من أجل هندامها وأناقتها وتنسيق بيتها وميزات أخرى كثيرة . إنها بهذه المناسبة , تـُفضل الملابس الكلاسيكية والرياضية على غيرها وتختار من الأقمشة أجود الأنواع وأثمنها . وهي ربة بيت ممتازة ومضيفة عظيمة تعرف كيف تـُشرف على راحة مدعويها , وأم مثالية تطري في أطفالها الحسنات دون أن تغض الطرف عن السيئات .
إنها أيضاً مخلصة لزوجها ما دام مخلصاً لها . غير أن اهتمام الرجال بها لا يُسيئها أبداً بل أنها – على العكس – تعتبره برهاناً على أنوثتها وجاذبيتها . ومع ذلك تبقى متحفظة متعالية مع الآخرين وترجو من زوجها أن يحذو حذوها فلا يرفع الحواجز مثلا ً بينه وبين موظفيه أو بينه وبين سكرتيرته الخاصة .
ومولودة برج الأسد تـُفضل بطبيعتها المهنة على أعمال البيت , وتأبى العيش وراء الجدران ولو كانت من ذهب . إذا لم تشغل نفسها بالعمل استعاضت من ذلك بالتبذير وبحياة اجتماعية ملآنة بالحركة .
أخيراً من المحتمل أن تحاول خنق زوجها بشخصيتها القوية الفذة , فعليه أن يتدارك الأمر بالفطنة والرجولة الضروريتين لمثل هذه المهمة الصعبة , لكن من العبث أن يحاول حجبها بدوره لأنها لن تغفر له ذلك أبداً . إنها تعتبر مجرد قبوله به شريكاً لها ورفيقاً , فضلا ً عظيماً إن لم يكن تنازلا ً .
المدير الأسد :
جميع الذين يتعاملون مع أرباب العمل المنتمين إلى برج الأسد يعترفون بأنهم إداريون من الدرجة الممتازة . فهم لا يجيدون تنظيم الأعمال وتوزيعها فحسب وإنما يستطيعون أيضاً وضع الخطوط العريضة لأية قضية بأسلوب فذ إلى درجة يصبح معها التـنفيذ من السهولة بمكان . لهذا السبب كثيراً ما يهملون الجوانب الهامشية في أي موضوع مكتفين بالأساس , تاركين الباقي لمن دونهم مرتبة وخبرة . وإذا صدرت عن هؤلاء الآخرين أفكار ومقترحات جيدة ومبتكرة أسرعوا إلى تبنـّيها وإلى الادعاء بأنها من وحي عقولهم دون أدنى ارتباك أو حرج .
مكتب رب العمل ضخم بكل معنى الكلمة لما يحتوي عليه من المقاعد الوثيرة والسجاد الفاخر واللوحات الثمينة وأواني الزهر وأجهزة الموسيقى وغير ذلك . ولا بد من أن تظهر أيضاً شهادات صاحب المكتب معلقة على الجدران إلى جانب صور تمثله مع غيره من أرباب العمل الناجحين والشخصيات المعروفة في مختلف الحفلات والنشاطات الاجتماعية . غير أن ازدهار أعماله لا يقوم على هذه المظاهر وحدها وإنما في الدرجة الأولى على حيويته التي لا تـُجارى . والواقع أن أكثر موظفيه كفاءة واندفاعاً يبدو مقصّراً إذا قيس به . ليس نشيطاً ومتحمساً فحسب بل أيضاً كريم جواد يمنح الهدايا والمكافآت ولا يتردد في مساعدة جميع العاملين معه على الصعيدين المعنوي والمادي .
من الطبيعي أن تؤدي هذه الحسنات إلى إعجاب مولود برج الأسد بنفسه . فهو يعتقد عن إيمان أنه أفضل الجميع , لكنه لا ينكر على الآخرين فضائلهم بل يُثني عليها علناً , ولكنه في الوقت نفسه يشير إلى السيئات بصراحة وبساطة تقربان من الوقاحة أحياناً . ثم إنه متفائل جريء خلاق يتطلب من موظفيه أن يتحلـّوا بمثل صفاته .
رب العمل هذا يكره الانطوائية والتخفي عند الآخرين كما يكره الدسائس التي تــُحاك عادة في معظم المكاتب والمؤسسات . وهو فضولي , يحشر نفسه فيما لا يعنيه ولو عن نية حسنة وبقصد المساعدة . إحدى هواياته توزيع النصائح والإرشادات وإلقاء المحاضرات والمشاركة في كل نقاش أو حديث يجري أمامه .
يبدو هذا الرجل غريب الأطوار أحياناً . فهو إمّا يثور بعنف لأتفه الأسباب أو يغلق على نفسه باب غرفته ويبقى الساعات صامتاً معتكفاً . أفضل علاج لغضبه السريع وحسه المرهف الإطراء والمديح . هذه الوسيلة كفيلة بمسح جراحه وبعث ابتسامته المشرقة . هذا من ناحية , من ناحية ثانية لباسه أنيق , وأكله جيد , ونومه هانئ , وكرمه لا يوصف , وسحره لا يُقاوم , وعزة نفسه أثمن ما عنده . وهو يحب الأضواء والشهرة وإن كان يتظاهر بعكس ذلك .
يُقال إن الرجل مولود برج الأسد يسعى دائماً لنيل الإعجاب . وهو حسناً يفعل لأنه يستحق الإعجاب دون أدنى ريب . إنه إنسان عظيم بكل ما في الكلمة من معنى , والشرط الأساسي الوحيد كي تـتـفجر فيه هذه الطاقات العظيمة حُسن معاملة الآخرين له .


الموظف الأسد :
يستطيع الموظف المولود في برج الأسد أن يبرز من بين عشرات الموظفين بفضل وسائله الخاصة المتعددة . فهو يندفع في العمل حيناً , ويتصرف بطريقة تلفت للأنظار حيناً آخر . فإذا لم تـنفع هذه الوسيلة أو تلك لجأ إلى مدح نفسه أمام الزملاء عامة وأمام رؤسائه خاصة . وعلى كل حال من الأوفق لرب العمل ألا يهمل هذا الموظف مهما بدا هادئ الطبع لين العريكة .
مهما تكن درجة وظيفته يبدو رجل برج الأسد عظيم الهيبة والشأن . وهو لهذا السبب يسعى لنيل الألقاب أكثر من سعيه لنيل العـلاوات والمنح المادية . لو خـُيـّر بين مركز مرموق يعطيه دخلا ً قليلا ً ومركز مغمور يعطيه دخلا ً مضاعفاً لاختار المركز الأول دون أدنى تردد ليقينه أنه إنسان عظيم يستحق التقدير والتبجيل قبل المكافآت المادية .
طبيعة هذا الموظف تفرض عليه دور القائد والزعيم . فإذا حالت الظروف دون ذلك استعاض من هذا النقص بالنصائح والإرشادات والخدمات التي يسديها لأي ٍ كان دون مقابل . إن أكثر ما يُسعده حاجة الآخرين له , فإذا خلت حياته من العطاء أصبح تعيساً لاقتـناعه بأنه إنسان غير مفيد أو مرغوب فيه . والطريف أنه كلما زاد شعوره بالغبن وعدم التـقدير زاد ميله إلى مساعدة الناس والمساهمة في حل مشاكلهم .
الموظف الذي ينتمي إلى برج الأسد مخلص لعمله متمسك بمسؤولياته يثابر بجد وثبات على أمل الوصول إلى القمة . غير أنه حالما يتبين استحالة هذا الأمر يفقد اندفاعه ويترك عمله لغيره وهو حزين مكسور الخاطر . إنه لا يحس بالمسؤوليات إلا في مرحلة النضوج التام بينما يظهر في سن المراهقة والشباب لعوباً يهوى النساء والسهر والمزاح . ولا يعني ذلك أنه عديم الفائدة , بل ينجح بسهولة في حقل البيع والدعاية والترويج , ويستطيع أن يكسب العديد من الزبائن بفضل ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب .
تحت ستار الجرأة والإقدام يخفي هذا الإنسان شعوراً بالقلق النابع من شكه في نفسه ومن خوفه ألا تكون شجاعته حقيقية . وعلى الرغم من ذلك تظل تصرفاته متسمة بطابع الغرور والعظمة . وتبدو منه بين الحين والآخر الميوعة والكسل , لكن ما أن يقع حادث طارئ مهم حتى يواجهه بشجاعة ووعي غير متوقعين منه . وهكذا نجد أن قوته الحقيقية لا تـتـفجر إلا بضغط الظروف والحوادث العصيبة .
من الوظائف والمهن التي يميل إليها التدريس والمحاماة والطب والكتابة والدعاية والإعلان والبيع . يميل أيضاً إلى وظيفة محاضر أو مرشد سياحي . وعلى كل حال ليس نوع العمل الشيء المهم في نظره لأن الأهم هو منحه فرصة إثبات جدارته , إن تشجيعه وإطراءه يحثاه على بذل كل الجهود , بينما يفقده الإهمال وعدم التقدير جزءاً كبيراً من حيويته مما يعود على المؤسسة التي يعمل فيها بالخسارة . وينطبق المبدأ ذاته على الموظفة مولودة برج الأسد التي يُعرف عنها – بالإضافة – حبها للونين البرتقالي والأصفر .
بقي القول إن هذا الموظف يحتاج إلى مرتب عال كي يستطيع أداء عمله على أفضل وجه , إذ من الصعب على من كان مثله أن يتفرغ لواجباته ومسؤولياته وهو قلق على أوضاعه المالية شاعر بأنه لا يستطيع الإنفاق كما ينـبغي . ثم إنه يتطلب علاوة على المال الاستقلال في العمل والتحرر من النظام الصارم .
لذا يجب على كل رب عمل ذكي أن يؤمن لهذا الموظف جميع العوامل التي ذكرناها وأكثر . إذ لا بد من أن يستوفي ما يوازي أضعافها من إخلاص هذا الإنسان العظيم ووفائه .

أرقام الحظ :
14- 13- 32-41- 50


الكوكب :
عطارد


الحجر الكريم :
الياقوت والعنبر


العنصر :
ناري


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
القوس، الحمل، الدلو


العذراء


الصـفات العامة
بما أن كلمة العذراء ترمز إلى الطهارة والعفة قد نجد بين مواليد هذا البرج العديد من الأشخاص العازبين والمنادين بمبدأ الارتباط العذري . غير أنه لا يجوز تعميم القاعدة لأن الكثيرين أيضاً يتزوجون ويستـقرون وكثيراً ما ينجحون في دور الأزواج والآباء إلى أقصى حد . من الظواهر التي لا يختلف فيها اثنان ظاهرة بُعد هؤلاء الأشخاص عن الحشود والاحتـفالات وما شابهها وذلك لسببين رئيسيين : الأول مزاج خاص يجعل اختلاطهم بالناس صعباً ويحول بالتالي بينهم وبين وسائل الترفيه والسلوى , والثاني نداء الواجب الذي يشغلهم عن التـفاهة والسطحية .
مولود برج العذراء قليل الأحلام والتصورات , يرفض التلهي بفقاقيع الهواء وقصور الرمال . كل من يراه أول وهلة يعتـقد أنه مشغول الفكر بقضية عويصة تـنتظر منه الحل أو قلق من جراء أزمة نفسية تـتـنازعه . والواقع أن هموم هذا الإنسان عادة متأصلة فيه . إنها وليدة طبعه ومزاجه ولا يد لأحد فيها . حتى الابتسامة المشرقة على وجهه تظهر مشحونة بالقلق والتـفكير . ومع ذلك تبدو قسماته هادئة مسترخية في معظم الأحيان الأمر الذي يُناقض الأثر الذي يتركه في الناس أول وهلة .
هذا الإنسان الذي عُرفت عنه الكفاءة والبرود وصفاء الذهن قلق في قرارة نفسه إلى الدرجة التي يهتـز معها توازنه النفسي والصحي , ومع ذلك يسعى للقيام بواجبه حتى النهاية وإن كان يقبل التظاهر بالمرض في بعض الأحيان ليستطيع رفض أمر ما فـُرض عليه . وفيما عدا ذلك هو صادق الرأي والكلمة , جدير بتسلم المهام والمسؤوليات , يمكن الاعتماد عليه في أقصى الظروف وأكثرها تعقيداً . إنه أيضاً قليل الأوهام تجاه الناس والحياة , يدرك حقيقة الأشياء ويعرف تماماً إلى أين يسير حتى وهو غارق في الحب . إلى جانب ذلك له مواقف معينة بالنسبة إلى أكله وشربه وصحته ونظافته وعلى الخصوص هذه الأخيرة التي لا يجاريه فيها أحد .
ليس مواليد برج العذراء جميعاً عقلانيين متمسكين بالواقع , فبعضهم يبدو مغلفاً بالأحلام على الرغم من عقله الذي يرفض ذلك . لكن مما لا شك فيه أنهم جميعاً دون استـثـناء يكرهون في سواهم الإهمال والتـقصير والكسل والغباوة , ولا يُستبعد أن تـثير فيهم تلك النقائص والعصبية على الرغم من عذوبتهم الطبيعية التي فيها راحة وبلسم للمرضى , ولهذا السبب هناك ممرضات عديدات ينتمين إلى برج العذراء . حتى من لم يمتهن منهم التمريض يحرص على صحته وصحة غيره بواسطة الأدوية والعقاقير مع أن مولود برج العذراء يرفض تناول أي دواء ما لم يعرف الكثير عن تركيبه وكيفية استعماله وفوائده .




مواليد برج العذراء أكثر الناس تمسكاً بالعادات وأمهرهم في فن الجدل والنقاش . إذا بحثوا أمراً غاصوا في تـفاصيله وتعرجاته إلى درجة إثارة جنون البعض , لكنهم أقدر الناس على فك الرموز والعقد وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي . وهم أيضاً على استعداد تام للمساعدة , وكثيراً ما يسرعون إلى انتشال الآخرين من الضياع دون أن يطلب منهم ذلك . إن أكثر ما يساعدهم على النجاح في مثل تلك المهمات الصعبة عقلهم المنظم إلى حدّ بلورة الأهداف وحذف كل الهوامش التي من شأنها أن تـُعرقل سير القضايا . انطلاقاً من ذلك يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بدقة الملاحظة وصفاء الذهن وانكشاف الرؤية بحيث يصبح سهلا ً عليهم تلمس مواطن الضعف عندهم وعند سواهم مع فارق بسيط هو أنهم يرفضون الإشارة إلى ضعفهم من قريب أو بعيد .
من السهل جداً اكتشاف مولود العذراء في جمع ما . فهو غير قادر على الجلوس هادئاً مدة طويلة . يُفضل زرع المكان جيئة وذهاباً , ويوحي بأن أشياء مهمة تـنـتظره في مكان آخر . في مشيته بعض الغرابة هذا إن لم يكن أعرج فعلا ً . حريص على المال والعاطفة , يكره طلب حاجة على الرغم من استعداده الكبير للمساعدة . وبما أنه يرفض الاتكال على أحد يسعى لتأمين شيخوخته بكل الوسائل . يكره جداً البطالة والتسول , لكنه لا يتردد في إعانة المعوزين والمستحقين . حرصه يمتد إلى وقته فلا يقبل أن يفرط فيه مهما تكن الأسباب .
إذا اتهم هذا الإنسان الطيب بالأنانية فبسبب تمسكه بمبادئه وإصراره على الرفض في حالة عدم اقتـناعه . من الجائز أن تنهار صحته – الممتازة أساساً – بفعل التشاؤم والهموم والضغوط النفسية والجسدية . اهتمامه بصحته وغذائه يدرأن عنه المرض لحسن الحظ .
من أفضل مزاياه الواقعية والصدق والتنظيم والاقتصاد والتمييز والوضوح . حتى مواقفه السلبية تتسم بالقوة والفعالية . والبرهان على ذلك تمرسه في النقد الذاتي في الوقت الذي يصعب فيه على الآخرين نقدهم له .
وباختصار إن في هذا الإنسان من المقدرة والشجاعة ما يكفي لتحديد مصيره بنفسه أكثر من الآخرين . وهو بتحكمه في أحلامه يبقى خارج دائرة الهوس واللامعقول أكثر من أي إنسان آخر . يُضاف إلى هذا – وهو شيء غير متوقع من هذا النوع من الأشخاص – أن مولود برج العذراء شديد الجاذبية متى علق به القلب لا يعود يستطيع الانفصال عنه في حال من الأحوال .


الـرجل العـذراء
لم يُخلق حتماً للمرأة العاطفية المتعطشة أبداً إلى عبارات الوجد والهيام , وإذا قـُدر لهذه المرأة أن تقع في حب رجل من هذا النوع فلا بد من أن تتحوّل نارها يوماً إلى صقيع بسبب برود مظهره ونظرته المادية وفكره البعيد عن الوهم والخيال . لكن واقعيته هذه أكثر ما تتناول حياته الفكرية وليس مستحيلا ً بالتالي جره إلى العلاقة الطبيعية التي تنشأ عادة بين الرجل والمرأة . إلا أنه في الحب لا يُشبه رميو جوليـيت ولا قيس ليلى لجهله فن البكاء والتحرق واللوعة , ولتفضيله وسائل التعبير الأقرب إلى الحياة العملية كحسن المعاملة والرعاية والإخلاص .
يبدو هذا الرجل أول وهلة كأنه صُنع من الفولاذ والثلج في آن واحد , ومع ذلك هناك وسائل تساعد على غزو قلبه المنيع , إلا أنها غير الغنج والملاحقة والعداء والإصرار وجميع الطرق الأخرى التي تسلكها المرأة عادة في الحب . تدور الأمور التي يهتم بها الرجل الذي ينتمي إلى برج العذراء حول نوع الحب لا كميته , لذلك قلما يقع فيه . وإذا وقع بصورة جادة سرعان ما ينكشف له حظه العاثر في هذا الميدان فيحاول دفن عذابه في عمله , ويزداد بُعده عن الناس , ويُضاعف الحيطة والحذر كي لا يقع مرة أخرى .
إن سلاح المرأة مع هذا الرجل الصبر والتأني والحذر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى لتعلم أن الطهارة شيء مقدس في نظره وأن حياة العزوبة ليست ثـقيلة عليه كما يعتقد . فإذا وضع القدر بعض العراقيل على طريق زواجه حاد عنه وبقي عازباً عن قناعة ورضى . يتمتع في الوقت ذاته بسحر خفي لا يوصف . لا أحد يعلم بالضبط كيف ومتى ينجذب نحوه الآخرون ولكن الجميع يعلمون أن أكثر القلوب مناعة يهوي تحت ضغط جاذبيته الشديدة . وتـنطوي شخصيته على الفكر الحاد والمادة الصلبة . وبما أنه متواضع ومحب للتحليل والاختبار في الوقت نفسه يصعب عليه إقامة علاقات جسدية بحتة , فهو مترفع حتى في القضايا الجنسية , والحب عنده أقرب إلى الطهر منه إلى الشهوة . كل ذلك بالإضافة إلى أن ميله إلى النقد يجعله يواصل البحث طويلا ً قبل أن يجد فتاة أحلامه . وبكلام آخر إن تحريك هذا الإنسان على الصعيد العاطفي وحده صعب إن لم يكن مستحيلا ً وخصوصاً لأن في وسعه العيش وحيداً طوال حياته دون أن يشعر بأي حنين إلى شريكة العمر التقليدية .
يُفضل مولود برج العذراء المرأة التي تعني ببيتها ومطبخها ونظافة أولادها . لا يهمه كثيراً أن يُرزق أولاداً , لكن إذا ما جاءوا أحسن رعايتهم وتربيتهم وبث فيهم الخلق الرفيع والفكر السامي والمواطنة الصحيحة , وهم بدورهم يأخذون عنه حب الثـقافة واحترام العلم والآداب . لكن يُخشى أن يقوم بين هذا الرجل وبين أولاده مع الوقت جدار من البرود والجفاء لا لسبب سوى تردده في إظهار الحب والحنان .
مهما تكن عيوب هذا الرجل يبقى عنده من الحسنات والقيم ما يكفي لكي يشعر جميع نساء العالم بالغيرة والحسد تجاه الزوجة التي اصطفتها فكره وقلبه .


المـرأة العـذراء
يُخطئ الذين يتوقعون من هذه المرأة الضعة والطهارة بصورة دائمة إذ ينسون أو يتناسون أنها – قبل كل شيء آخر – أنثى مفطورة على الضعف والقوة والحسنات والعيوب وذلك على الرغم من المعاني السامية التي ينطوي عليها رمزها الذي هو العذرية . هذه المرأة على الرغم من حيائها الفطري كفيلة بملاحقة أهدافها والتشبث بسعادتها وحقها في الحياة ولو اضطرت إلى هجر بيتها وزوجها وأولادها . إن ما يدفعها إلى بعض تلك المواقف المتطرفة هو في الواقع إيمانها بالصدق وكرهها الشديد للرياء مع أنها من فئة النساء اللواتي يُعطين للمجتمع أهمية ومكانة . فكل تصرف من قلبها لا يرضى عنه مجتمعها يُشعرها بالخجل والأسى , ومع ذلك ترفض التراجع عن أي قرار تؤمن عن حق أنه عين الصواب .
المرأة في برج العذراء عاطفية واقعية في آن واحد , تسعى لذروة الكمال في كل أعمالها على الرغم من سلبية بعض صفاتها . فهي تعتقد مثلا ً – عن يقين تام طبعاً – أنها أكثر النساء كفاءة تقريباً وأقدرهن على التـنظيم , كما تؤمن بعبث كل جدل يُثيره الآخرون معها وذلك لتمسكها بقراراتها وآرائها . ويمكن القول إن الاعتراف بالخطأ لغة تجهلها هذه المرأة مع أنها تتمتع بمهارة خاصة في تمييز الصدق من الكذب . عنادها في الواقع لا يُجارى مع أنها تبدو في الحالات العادية طيبة دمثة الخلق إلى أبعد الحدود .
المرأة في برج العذراء تتمتع أيضاً بصفاء الفكر ونقاء السريرة وإن لم تكن ساذجة إلى الدرجة التي يعتقدها البعض . إنها على العكس بعيدة عن السذاجة يصعب جرها إلى شرك الكلام المنمق المعسول , ومقابل ذلك يتم حديثها دائماً عن تهذيبها الفطري وتتسم جميع تصرفاتها بالنبل والتواضع وذلك على الرغم من الإعجاب والثقة بالنفس المعروفين عنها . هذا ويحق لها أن تـُعجب بنفسها لأنها جميلة الصورة , ذكية الملامح , سريعة الخاطر , في ضحكتها جرس موسيقي عذب وفي عينيها صفاء عجيب . يداها الماهرتان تـتـقنان الأعمال وخصوصاً تلك التي تتعلق بخيرات الأرض كزراعة الأزهار وقطف الفاكهة وطبخ أصناف الحبّ , حتى عجن الدقيق وخبزه في البيت .
من أحب الهوايات إلى نفسها المطالعة والموسيقى والمسرح ومختلف المهرجانات الفنية , وهي في جميع هذه الميادين دقيقة الملاحظة سريعة البديهة تعطي رأيها بتجرد تام , وتوجه النقد بأسلوب سلس عميق . تكره القمار والسبق وجميع الهوايات التي يدخل فيها عنصر المغامرة والتبذير .
تستطيع امرأة برج العذراء أن تكون زوجة مثالية تشارك رجلها همومه ومتاعبه فلا يشعر بالقلق والتوتر اللذين يصيـبان عادة صاحب المسؤوليات المتعددة والأحمال الثـقيلة . والحقيقة أن في شجاعتها النادرة وقدرتها على مواجهة المسؤوليات أفضل عون لزوجها . هذا بالإضافة إلى إخلاصها الذي لا يتزعزع , إلا لأسباب قاهرة وخارجة عن إرادتها , فإذا شذت عن الطريق السوي لا تلبث أن تعود إليه تائبة مستغفرة , وإذا لم تعد كان معنى ذلك أنها اختارت طريقاً جديداً يكفل لها الصراحة والصدق تجاه نفسها وتجاه الآخرين .
وفي ميدان الأمومة مواهب هذه المرأة كثيرة , منها اللطف والحزم والاهتمام بالقواعد الغذائية والصحية السليمة والمبادئ الخلقية الرفيعة . أولادها يلجئون إليها في الأوقات العسيرة ويستمدون من صفائها وابتسامتها الشجاعة والتفاؤل .
يُقال إن فضل هذه المرأة على زوجها كبير من نواح ثلاث على الأقل : أولا ً تحرص على ماله ورزقه , ثانياً تحافظ على أسراره , وثالثاً تنظم له أعماله . لو أردنا إضافة ناحية رابعة لا غير لقلنا أن هناك أيضاً ابتسامتها التي تـنسيه الهموم حقاً .

مولود هذا البرج في الحب :
لمولود العذراء طبيعة خاصة، وهو عملي وواقعي أكثر من أن يكون رومانسياً. مواليد العذراء هم بمثابة صمامات تنصهر ببطء فيما يتعلق بالتعاطي ضمن إطار علاقة الحب والعشق، فعندما تصل هذه الصمامات إلى عتبة الاشتعال قد تصل الأوضاع إلى التفجر الذي يشعل تلك الحرارة البيضاء والتي ستأخذ وقتاً حتى تبرد وتعود إلى أصلها. ومن الصعب أيضاً إرضاء مواليد برج العذراء بسهولة ومن طبائعهم كثرة انتقاد العادات الشخصية للآخرين، الأمر الذي قد يعرقل وصولهم إلى علاقات مثمرة مع الناس أو حتى المشاركة في علاقات جماعية على صعيد العمل. هم عادة لا يرغبون بمناقشة مشاعرهم العميقة مع الآخرين إلا مع شخص موثوق به أو مع الحبيب. وإن أي شخص يريد أن يعرفهم عن كثب وبعمق يجب أن يتحلى بالصبر وفي هذه الحال فإن مواليد العذراء سيثبتون بأنهم أصدقاء مدى الحياة أو من الممكن أن يكونوا أزواج أو عشاق جيدين. فور ارتباط مولود العذراء بحبيب فإن أي شخص يبدي اهتماماً بحبيبه سوف يتعرض لغيرة العذراء. فوق كل هذا فإن مواليد العذراء يكرسون أنفسهم لرفاقهم كما يبدون رغبة لخدمة هؤلاء الرفاق.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
أكثر ما يناسب مواليد العذراء أن يكونوا كيميائيين، أطباء، محققين، أخصائيي تغذية، أطباء بيطريين، مدراء، أو رجال أعمال و مقاولين.


أرقام الحظ :
6, 15, 24, 33, 42, 51


الكوكب :
عطارد


الحجر الكريم :
حجر الساردونيكس


العنصر :
ترابي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الجدي ، الثور أو العذراء


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


السرطان
الصفات العامة
عاطفي محب صاحب حدس وبديهة صاحب خيال واسع عنيف وذو انتقادات لاذعة حذر يدافع عن نفسه ومتعاطف مع الغير قابل للتغيير مزاجي عاطفي بشكل مفرط سريع الغضب متشبث بالأشياء وغير قادر على عدم إتعاب عقله المعشوق الأول لدى مولود السرطان هو بيته وأسرته. هو يحب ترويض أو تربية الآخرين ممن حوله. لن يعتبر هذا الشخص أية تضحية غالية لقاء ضمان وتأمين بيته وكذلك الأشخاص الذين يحبهم وذلك لإيصالهم إلى بر الأمان والسعادة. مولود السرطان لطيف ويحب المشاركة مع الآخرين وهو مزاجي جدا حتى أنه قد ينطوي أحيانا على نفسه وقد يبدو عبوسا أيضا عندما يكون في حالة استجماع قواه والطريقة المثلى للخروج من هذه الحالة هي القيام بأفضل الأعمال لديه:أي محاولة ترويض وتربية الآخرين والتأثير عليهم.
قد يكون مولود السرطان صلب الإرادة ويحب أن يفعل الأشياء على طريقته الخاصة. إنه حساس جدا في حال تم تجاهله وقد يجرح بسهولة وفي حال تألم السرطان أو جرح فهو ينطوي على نفسه. وبالرغم من أنه لا يميل إلى المواجهة بشكل عام إلا أنه لن يكون بعيدا عن الميل نحو الانتقام من أولئك الذين قد يجرحوه. السرطان شخص عاطفي وهو يعبر عن عاطفته للآخرين بحرية وانطلاق. وغالبا ما يضع مولود السرطان مشاكله جانبا ليساعد الآخرين في حل مشاكلهم هم. غالبا ما يعرف مولود السرطان ما يزعج شخصا أمامه دون أن يفصح هو عن ذلك وهذا نتيجة لحدسه العالي. مواليد السرطان أشخاص قادرون على التواصل مع الآخرين بمهارة عالية وغالبا ما يكونون قادرين على مساعدة أولئك الواقعين في مشاكل فقط ببضع كلمات. وفوق كل هذا مولود السرطان شخص قادر على التعايش مع الجماعة.إنه يحب التواصل الاجتماعي مع الأصدقاء والعائلة. رغبة السرطان بالاهتمام بأولئك الموجودين حوله يجعله من الممتلكات التي تكسبها أية أسرة أو عائلة.




مولود هذا البرج في الحب :
فيما يخص العلاقات الاجتماعية يبحث السرطان، والذي سمته الأبرز هي تربية والتأثير على الآخرين - يبحث عن عش ومأوى آمن. غالباً ما ينسجم مولود هذا البرج أكثر شيء مع أناس يفهمون الجانب الإبداعي لديه ويقبلونه على وضعه الذي هو فيه من حيث المزاج والطباع وكل شيء. كون مولود السرطان يمتلك عاطفة قوية فهو يبحث عن شريك متزن وسريع الاستجابة وفي نفس اللحظة يجب أن يتفهم هذا الشريك حاجة السرطان إلى العزلة من حين إلى آخر، تلك الحاجة التي تأتي بالتناوب مع الرغبة الاجتماعية للصحبة وكذلك التشجيع. السرطان شخص مدافع ومحب للتملك إلا أنه ليس بالشخص المسيطر فمن الممكن أن يصبح عاشقاً غيوراً عندما يشعر بعدم الأمان. بالرغم من أن مولود السرطان يشكل الدرع الواقي في مواجهة العالم الخارجي إلا أنه حساس و يولي أهمية للأشياء الطبيعية الفطرية. كعاشق يبحث السرطان عن الأمان والإخلاص، ويمكن أن يجرح مولود السرطان بعمق عندما يخون الشخص الذي يهتم هو بشأنه الثقة و الأمانة (الأمر الذي لن يكون سهلاً أبداً). السرطان شاعري ورومانسي ويهتم بالجوانب الحسية، وعندما يكون الأمر مع الحبيب فإن للسرطان الثقة بأن الأمور ستزدهر وتنجح مع هذا الحبيب.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
يناسب مواليد السرطان أن يكونوا أطباء، صيادلة، مدرسون، أخصائيو تغذية، شيف، سماسرة - أو أية وظيفة يشعرون فبها بأنهم ذوي فائدة.


أرقام الحظ :
4, 13, 22, 31, 40, 48, 57


الكوكب :
القمر


الحجر الكريم :
اللؤلؤ


العنصر :
مائي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
العقرب أو الحوت


الحمل
الصفات العامة
يرمز برج الحمل إلى الولادة أو الطفولة المتـفائـلة السعيدة أبدا . وكما الطفل ينسى العالم من حوله ويتـلهى بأصابع يديه وقدميه هكذا إنسان برج الحمل . نجده يدور في فلك ذاته مهتماً بحاجاته أولا ً وأخيراً . إذا سعى إلى شيء قام بالمستحيل من أجل الوصول إليه . العالم مهم في نظره بقدر ما هو مرتبط بكيانه ووجوده . هل هي الأنانية ؟ نعم إذا اعتبرنا الأطفال أنانيـين . والحقيقة أن هـذا الإنسان لا يعي تماما ما يفعل . انه بريء براءة الطفل الذي يشفع لتـلك العدائية التي عُرفت عنه.
براءة أم سذاجة ؟ لا فرق ! إنها الصفة التي تحفظه في مأمن من الخوف . إنسان برج الحمل لا يخشى أحدا أو شيئا ما لم ينله الأذى فعلا ً . لكنه هنا أيضا ينسى بسرعة ويقع من جديد في التجربة . هو صادق غير مخادع ، يؤمن بالأشخاص والظروف ، ويكره الكذب على الرغم من تمسكه بالأحلام والأوهام . وهو إلى جانب ذلك نراه يرد على المشاكسة أو المجابهة بالصراخ والضجيج لجهله أسلوب اللف والدوران . من حسناته تعلّقه بالمثالية . يدافع عن مبادئه بكل قواه . وبما أنه حرّ الضمير والرأي نراه يحمل سيف الحق في يده ويحارب الغدر والظلم أينما وُجدا .
لنتساءل هل إنسان برج الحمل ضعيف حقا ؟ إن كان كذلك فضعفه من نوع خاص لأنه يُفضل الموت على الظهور بمظهر المقهور . إذا تألم بكى من الداخل . دموعه عزيزة لا تظهر إلاّ في حالات قليلة يفوق فيها ألمه حدّ الاحتمال .
في ميدان العمل مكانه القمة . إذا عاكسته الظروف ولم يبلغها ظهرت عليه بوادر النقمة والكرب . فهو يكره بشدة أن يكون تابعا ومرؤوسا .
جرأة إنسان برج الحمل تدعو إلى الحيرة والاستغراب ؛ فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحد لجميع المخاطر نجده يرتعش وينكمش أمام الأوجاع الجسدية . مثلا , لا يذهب إلى عيادة طبيب الأسنان إلاّ مُكرها . ولما كان برج الحمل كثير التفاؤل فإنه يستطيع التغلب سريعا على الأمراض المزمنة والأوجاع الناجمة عن الكآبة والانقباض . ثم إنه , إلى جانب ذلك , نشيط دؤوب يحمل نفسه أكثر من طاقتها ولو وصل به الأمر إلى حدّ الانهيار .
من بين الصفات التي يفتقر إليها هذا الإنسان الدبلوماسية والتحايل واللباقة وإن كان غير مستبعد أن يحصل عليها مع الوقت وبعد تجارب عديدة قاسية . هذا ولا تأتيه الثروة بسهولة ولكنه كثيرا ما يعين غيره على جنيها . يندر أن يمتلك بيتا أو عقارا . إذا نضب المال بين يديه لا يشعر بالأسى لأن أهدافه كثيرة وليس المال أوّلها . ومع أنه محور نفسه إلاّ أنه يتمتع بروح دافئة معطاءة قلما توجد في الأبراج الأخرى . إذا خـُيـّر بين المال والشأن اختار الأخير . يحبّ المديح والثـناء ويحمل لواء الواقعية والمثالية في آن واحد . وهو أيضا سريع الغضب سريع النسيان والهدوء . يؤمن بالأعاجيب ويرفض الفشل . لديه طاقات عمل وكدّ ترهق المحيطين به . إذا أراد الهدوء والجد نجح في اكتسابهما ولكنه قلما يسعى إليهما قبل سن الشيخوخة أو على الأقل النضوج التام . إنسان برج الحمل أيضا ماهر في فرض آرائه على الآخرين , وفي كسب الرأي العام إلى جانبه , لكنه فاشل في السياسة . وإذا وُجد بعض مواليد هذا البرج بين كبار السياسيين العالميين اعتبر في الواقع في الأعمال التجارية والفنون الخلاقة والتخطيط والتصميم .
أما في ميدان الصداقة فهو محبّ وفيّ وكريم النفس واليد وخصوصا حين يلقى تجاوبا من الآخرين يهب من ماله وجهده ووقته ويتوقع الشكر والتقدير مقابل ذلك . من فضائله عدم التردد في إسداء الخدمات حتى لو لم ينل التقدير اللازم .
من شيمه الأخرى المواظبة والإقدام . مثله في ذلك مثل القائد الباسل الذي يتقدم الجند إلى ساحة القتال . طبيعته الصلبة تضمن له نجاحا أكيدا وحياة طويلة وزاخرة . إنه باختصار المشعل الذي ينير الطريق أمام جميع الذين يؤمنون مثله بالمبادئ والمثل .




الـرجـل الحـمـل
إذا درسنا عن كثب مولدا كهربائيا يعمل , أو مشعلا ناره متوهجة , أو قنبلة في لحظة الانفجار , أمكننا أن نكوّن فكرة إجمالية عن هذا النوع من الرجال , فهو رجل الإثارة بلا منازع وإن كان خيرا للمرأة التي تنشد الاستقرار أن تبتعد عن دربه . إنه مشتعل العاطفة تارة , بارد كدبّ القطب الشمالي تارة أخرى . إذا وقع في الحب فعلا غاص فيه حتى أذنيه , وإذا تحطّم ذلك الحب بسبب من الأسباب عمل ما في وسعه لجمع أجزائه المبعثرة وصبّها في قالب جديد . أما إذا استحال ذلك أهمل القضية بصورة نهائية وراح يبحث عن مصدر إلهام جديد.
لا تـنقصه الوسائل للتعبير عن حقيقة شعوره . الشرود والتنهدات والشعر . . . كل شيء جائز وممكن , المهم أن يكشف عن نفسه تماما وألا يبقى في منتصف الطريق , فأنصاف الحلول ليست من مبادئه . الإخلاص رائده , لا يضاهيه في هذا الميدان أحد . وبما أن الصدق مبدأه يبقى مخلصا لمن يحب حتى في التفكير . أهدافه العاطفية تتسم بالنبل والجد متخطية العلاقة العابرة أو إشباع الغرائز . يتطلب من المرأة التي يحبّ مقابل ذلك البقاء عند حسن ظنه وبذل الجهود لإرضائه وجذبه والاحتفاظ به أطول مدة ممكنة , فإذا فشلت تركها وراءه وراح يبحث عن أخرى ترضي مزاجه العاطفي الجيّاش .
أي سلاح ينجح مع هذا الرجل؟ إذا لجأت المرأة معه إلى الغزل الصريح المكشوف هرب بعيدا آلاف الأميال. يهرب أيضا إذا نظرت إلى غيره من الرجال مجرد نظرة عابرة لأن من صفاته الرئيسية الغيرة وحب التملك . ومع أنه يتوقع من حبيبته الإخلاص التام إلاّ أنه يأبى – ولو ظاهريا – مبادلتها بالمثل . فهو مضطر – بحسب اعتقاده – إلى إقامة بعض العلاقات البريئة التي تفرضها مهنته ومكانته الاجتماعية .
هذا الرجل متمرد بطبيعته . يهوى تحدّي السلطة لاعتقاده أنه أذكى وأفصح من أربابها . كثيرا ما تحدث له المشاكل لعدم انصياعه لغيره ولتـفضيله دور السيد لا التابع . لا يُستبعد أن يحاول البعض تلقينه دروسا قاسية في التواضع والامتثال . وبهذه المناسبة يجدر بالمرأة التي يحبها رجل برج الحمل أن تقف دائما إلى جانبه ضد أعدائه وأن تحب من يحب وتكره من يكره . هذا إذا أرادت حقا الاحتفاظ به أطول مدة ممكنة . قلنا من قبل أن مولود الحمل يجهل الكذب والتحايل ويتبع الأسلوب المباشر في جميع تحركاته وتصرفاته . في ميدان الحب مثلا يستحيل عليه التمثيل إذا هدأت عاطفته , لأن كل شيء فيه يُشير عندئذ إلى حقيقة شعوره : يظهر في صوته ونظراته البرود , ويغلفه الضجر وقلة الصبر . لكنه نبيل على الرغم من كل شيء . إذا حصل بينه وبين الحبيبة سوء تفاهم بادر إلى الاعتذار ولو كان الحق بجانبه . وفي الأوقات العادية يشبعها مديحا وثناء ويلازم سريرها في أوقات المرض ولا يتردد في الإنفاق عليها بسخاء بالغ . إنه يتمناها أنثى بكل ما في الكلمة من معان , وفي الوقت نفسه يُنمّي فيها روح الاستقلال والفردية , شرط ألاّ تتخطى حدودها وتتبوأ مكان الصدارة الذي هو من حقه وحده . وإن كان لا يعني تماما ما يقول . ولما كانت العواصف تمر عليه بسرعة مذهلة دون أن تترك أثرا يتوقع من حبيبته النسيان والمغفرة مهما بلغت درجة الأسى الذي سبّبه لها . إذا أمام مولود برج الحمل احتمالان لا غير : إمّـا أن يسود أو أن يترك البيت من غير عودة . وعلى زوجته بدورها ألاّ تكون سلبية أو خجولة أكثر من اللازم .
سخاء هذا الرجل لا يُضاهى . فهو لا يبخل على حبيبته بشيء مهما قلّت سبل العمل والمورد . خير لها إذا أن تمد يد المساعدة بدورها فتدخر ولو القليل لتفاجئه به عند الحاجة . وما أكثر أوقات الحاجة عند رجل برج الحمل . يكفي برهانا على ذلك إيمانه بالمثل القائل : " اصرف ما في الجيب يأتك ما في الغيب " . الرجل الحمل , كأب , عطوف محب يحدب على أولاده ويرعاهم ويؤمن لهم جميع فرص اللهو واللعب . يتجاذب معهم الأحاديث ويشاركهم الهوايات والرياضة والنزهات وغير ذلك . كثيرا ما يدعوهم إلى وجبة غداء أو عشاء في أفضل الأماكن العامة . والغريب أنه على الرغم من هذه العاطفة يكره أن تهمله زوجته في سبيلهم .
في استطاعة زوجته العمل خارج البيت . لا مانع لديه شرط أن تبقى محتفظة بأنوثتها وعذوبتها وتبعيتها له . أما استقلاله هو فأمر مقدس لا يحق لها مناقشته من قريب أو بعيد . غير أنها – إن كانت على شيء من الذكاء والفطنة – تستطيع التدخل في شؤونه في الوقت الملائم , وبالتالي أن توجهه بأسلوب لبق يشعره بأنه لا يزال السيد المطاع .
حالما يكتشف إنسان برج الحمل أنه فقد سيادته وسيطرته , سواء أكان ذلك في البيت أو في العمل , ينطوي على نفسه ويصبح عديم التفاؤل والحيوية . إنه لا ريب عنوان الرجولة الصحيحة , ويستحق نوعا مميزا من النساء . امرأته المفضلة تقف بين تلك التي لا تعرف من دنياها سوى النوادي والجمعيات وتلك التي تكتفي بحياكة الصوف في إحدى زوايا البيت . متى وجد ضالته المنشودة تحوّل إلى سيد المتيمين وجعل من حبيبته أسعد النساء قاطبة .


المـرأة الحـمـل
لا ندري أيستحق محب هذه المرأة التهنئة أم الشفقة وذلك لسبب وجيه هو أنه يتنازع طبيعتها باستمرار عاملان رئيسيان : من جهة الحبّ قضيتها الأولى وسرّ وجودها , ومن جهة أخرى لا تستطيع أن تغفل لحظة واحدة عن العالم المحيط بها أو عن نفسها خاصة . في وسعها – أكثر من أي امرأة أخرى – الاستغناء عن الرجل استغناء تاما . ذلك لا يعني أنها ترضى بجفاف العاطفة وشح المشاعر . إنها على العكس تحلم بالحبّ وتتخيّل باستمرار أجمل المواقف الشاعرية حتى لو لم تنجح في تجسيد ذلك بواسطة رجل معين . طبيعتها المستـقلة الانفرادية تتيح لها الاتكال على نفسها في مختلف الأعمال والواجبات اليومية . تشعر في قرارة نفسها أنها العنصر الأقوى فلا تتورع عن مصارحة الرجل بحقيقة شعورها وخصوصا إذا بدا من النوع البطيء المتردد . أما إذا جاءت المبادرة منه فلا يُستبعد أن تطلق ساقيها للريح لا كرها له بل خوفا منه على نفسها من سأم أو عبودية قد يهددانها في المستقبل . لديها طاقة احتمال ومقاومة عجيبة . في استطاعتها مواجهة جيش كامل في سبيل هدف أو إنسان تؤمن به وترغب في الحصول عليه . تجيز لنفسها جميع الأساليب والطرق . إذا فشلت المرة تلو المرة تابعت نضالها متحلية بالصبر والمثابرة , مؤمنة بالحكمة القائلة : " وإن غدا لناظره قريب " .
تستطيع هذه الإنسانة المكتملة الأنوثة أن تحاور وتعاتب وتداعب وتبكي بحرقة إذا لزم الأمر , كما تستطيع القيام بجميع أعمال الرجل إذا اقتضت الضرورة . من أفضل صفاتها الصدق والتفاؤل والإخلاص والعداء والإيمان بالغد . يرضيها من الرجل اعتدال العاطفة . لا تتمناه باردا كالثلج ولا متيما فاقد الكرامة . تمنحه احترامها إذا استحق دوت أن تسمح لشخصيتها أن تذوب في بوتقته . تطلب منه الكثير وتعطيه أضعاف ما تنال . سخية بمالها ووقتها , بخيلة إلى درجة الشح متى تعلّق الأمر بمن تحب . تأبى أن تفرط فيه أو أن يشاركها فيه أحد ولو بنظرة .
حبّها رهن برضاها . إذا مُسّت كرامتها تحوّلت نارها إلى صقيع ولهفتها إلى لا مبالاة . إلى جانب ذلك تــفضل معشر الرجال على النساء , ويسعدها التفاف المعجبين حولها . ولا يعني إيمانها بالتحرر أنها ترضى بأن تفرط فيمن تحبّ , فهي مخلصة صادقة ومندفعة في حبها لا تدفع رجلها إلى الشك أو الغيرة .
تميل امرأة برج الحمل على العمل , وتستطيع أن تبرز في مختلف الحقول والميادين . متى آمنت بعملها واعتادته أصبح من الصعب عليها أن تتركه حتى في سبيل من تحب . لها عدوان : الفراغ والبطــالة . ومع أنها ربة بيت ممتازة تجيد جميع الأعمال المنزلية إلاّ أنها تعتبر عملها هذا واجبا لا أكثر , وتعتقد أن هدفها في الحياة يتعدى ذلك إلى ما هو أنفع وأجدى .
حالتها الصحية ممتازة . قلما تشكو المرض أو التعب . وإن حدث لها شـيء تــتوقع من الآخرين – وخصوصا زوجها – العناية والاهتمام . وهي أم مثالية , ترعى أولادها وتعنى بنظافتهم وراحتهم , وتشاركهم اللعب والنزهات والأحاديث , ولكنها تفرض عليهم القوانين والأنظمة ولا تبالغ في تدليلهم , وهكذا ينمون نموا صحيحا لا أثر فيه للفساد أو الميوعة .
امرأة برج الحمل انفعالية , تفقد بسرعة سيطرتها على نفسها وتستعيد هدوءها بسرعة مماثلة . لا تترك العاصفة في نفسها أثرا للمرارة أو النقمة أو الشفقة على النفس . ابتسامتها أبدا مشرقة وتفاؤلها مستمر وإن كانت سريعة العطب بسبب صدقها وطيبتها , وإلى جانب ذلك تتمتع بقسط كبير من الإثارة . إذا ساعدها الحظ ولقيت الرجل الملائم تحوّلت إلى نعجة طيبة مسالمة وبات زوجها من أسعد الرجال .


مولود هذا البرج في الحب :
عندما يريدون فقط فإن أصحاب برج الحمل قادرون على الظهور بالمظهر الساحر والذي قد لا يقاوم من قبل الجنس الآخر. على مواليد برج الحمل أن يستخدموا بل يطلقوا العنان لطاقاتهم الجبارة حتى لا يشعر أولئك الذين يتعاملون معهم بأنهم قد تأثروا بالتقدم الذي أحرزوه. وفي علاقة ما يفترض مواليد الحمل بأنفسهم الشخص الدافع والمشجع والذي يجب أن تكون له السيطرة على كل شيء. وقوة الحمل الجارفة تجبر أولئك الذين ولدوا تحت تأثير هذا البرج أن يصبحوا المنارة التي يجب أن تكون القائدة في أي مغامرة تتطلب التعاون. أحياناً يبدوا بأنهم يريدون أن يهزموا ويتغلبوا على شركائهم وأنهم لا يحبونهم. الأشخاص الحمل هم أشخاص حماسيون، مندفعون ومغامرون في الحب وسوف يكون لديهم رغبة دائمة في دفع حبهم نحو حالة استقرار جديدة والشريك هنا قد يتأثر بالجانب الروحي هذا. يحب مواليد الحمل التجربة وأن يوصلوا الأشياء إلى حدها الأقصى، لذلك وكما يقال فعلى محب الشخص الحمل أن يكتب وثيقة (كاماسوترا) من بدايتها أو بعبارة أخرى أن يبدأ محب الحمل الأشياء معه من بدايتها وبالتجريب.


ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
الأعمال التي تناسب مولود الحمل هي رجل إطفاء، طبيب، ميكانيكي، طبيب أسنان، لاعب رياضي محترف أو رجل أعمال.


أرقام الحظ :
1, 10 ,19, 28, 37, 46, 55


الكوكب :
المريخ


الحجر الكريم :
الماس


العنصر :
ناري


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
الأسد أو القوس


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الثور
الصفات العامة
إن أسهل طريقة نتعرف بها إلى أحد مواليد برج الثور الإصغاء إلى حديثه . فإذا بدا مقتضباً مقتصراً على كلمتين نعم ولا , ورافق ذلك في الوقت نفسه هدوء في الملامح وبأس في المظهر العام أمكننا التأكيد أنه ينتمي حقاً إلى ذلك البرج العظيم . إنه رمز الصمود بكل ما في الكلمة من معنى . يقف في وجه الصدمات والعقبات كالجبل الأشم , منتصب القامة مكتوف الذراعين مطبق الشفتين لا يحرك ساكناً ولا يتزحزح قيد شعرة عن الطريق الذي اختاره لنفسه . قلما يرد على الهجمات بمثـلها . أقصى مناه أن يُترك لشأنه . صبور كثير الاحــتمال , يتظاهر بالبرود التام وقتا طويلا ثم ينفجر لأتــفه الأسباب , حاله حال القشة في كوب ملآن . من الخير عندئذٍ لمسبب العاصفة أن يختـفي من دربه لأن مولود برج الثور يهيج بين الحين والآخر هيجاناً مريعاً يجعله يندفع كالمجنون حاملا ً الخراب والدمار لكل من يعترض سـبـيله .
ينجذب هذا الإنسان بقوة نحو أفراد الجنس الآخر لكنه يفضل بطبعه الأسلوب السلبي بدلا من ملاحقة أهدافه بصورة إيجابية . هذه الظاهرة تجعله يلازم بيته في معظم الأوقات مكتفيا من حياته الاجتماعية بدور المضيف أو صاحب الدعوة لا الزائر .
من العادات التي يأبى ممارستها – ولا يجيد استعمالها حتى لو أراد – إظهار القلق والعصبية وقضم الأظافر وما شابه ذلك . إذا واجهته مشكلة أخذ يشحذ فكره لإيجاد الحل الملائم دون أن يظهر عليه ما يشير إلى تنازع الأفكار أو المشاعر . ومع أن دماغه يعمل بســرعة في الأزمات إلا أنه يُفضل التروي في اتخاذ المواقف النهائية .
تُشير الدلائل جميعا إلى أن هذا الإنسان خُلق للحياة العائلية والاستقرار . من أهدافه الرئيسية امتلاك بيت يضمن له الراحة والرفاهية . لا يطيق التغيير , ويتمسك بالعادات والتقاليد , ويلازم الأرض والطبيعة والهواء الطلق . إذا اضطرته ظروفه إلى العيش وسط المدينة عمل المستحيل لإحاطة نفسه بالنبات والزهر وكل ما يوحي بحياة الريف . وإن بدا على غير ما ذكرنا كان السبب تأثيرات فلكية معينة حوّلت طريقه وأكسبت شخصيته جوانب إضافية .
يتمتع مواليد برج الثور بعافية شديدة تصمد أمام المرض , لكنهم إذا اعتلوا تماثلوا للشفاء ببطء , وسبب ذلك بُعدهم عن التفاؤل والحيوية ورفضهم الامتثال لأوامر الأطباء . يظلون أكثر عافية من غيرهم شرط أن يقوا السمنة المفرطة والجراثيم والأوبئة .
عناد برج الثور معروف وإن كان أصحابه يرفضون تسميته عنادا . إنه في اعتقادهم صبر واحتمال وحكمة ومنطق . لهذا السبب يصعب عليهم روح الفكاهة عندهم مبعث حيرة الآخرين . إذا ألقيت أمامهم نكتة بارعة تدل على العمق وسرعة الخاطر ردوا عليها بالصمت المطبق . أما إذا تزحلق أحد أمامهم ووقع أرضا قهقهوا فرحين كالأطفال . مرحهم واقعي خشن بعض الشيء لكنه خال من كل أثر للؤم والشماتة .
عناد برج الثور معروف وإن كان أصحابه يرفضون تسميته عنادا . إنه في اعتقادهم صبر واحتمال وحكمة ومنطق . لهذا السبب يصعب عليهم تقبل النقد أو اللوم . إذا طــُـلب منهم تبرير مواقفهم فشلوا في إعطاء أسباب وجيهة . إنهم هكذا والسلام !
يصعب تخيّل هذا النوع من الرجال ودودا محبا لعائلته . ولكنهم هكذا وأكثر . إنهم يستحقون أرفع الأوسمة تقديرا لشجاعتهم واحتمالهم المصاعب في سبيل من يحبون . هم أوفياء لأصدقائهم أيضا , يندفعون في سبيلهم بجميع الوسائل والطرق ولا يرفضون لهم أي طلب ما عدا التخلي عن عنادهم .




من الناحية الاقتصادية يبدو إنسان برج الثور والمال كتوأمين سياميين يستحيل فصلهما . ولا يعني ذلك أن جميع مواليد هذا البرج هم من أصحاب الأملاك الشاسعة والثروات الطائلة . لكن قلما يوجد بينهم فقير معوز . يبني هذا الإنسان عموما حياته الاقتصادية بحذر وبطء معتمدا قبل كل شيء على الأساس المتين والحسابات الدقيقة . ومتى تسنى له جمع ما يلزم من مال وممتلكات أعطى نفسه إجازة طويلة تاركا للآخرين هموم السعي والركض . إن المال في اعتقاده مواز للسلطة والجاه , ويستحق أن يُحافظ عليه , لكن البخل ليس من شيمه .
كل ما هو ضخم يثير مولود هذا البرج , فمثلا كلما زادت الأبنية ارتـفاعا ازداد إعجابه بها وإذا دخل حديقة حيوانات وقف مشدودا أمام الفيلة غير مبال بالقردة ذات الذكاء الواضح والحركة المســتمرة . والطريف أنه يخشى الأحجام الصغيرة لا الكبيرة من هذه الحيوانات فيطلق ساقيه للريح أمام فأر حقير بعد وقفة لا مبالاة أمام نمر هائج مثلا .
معظم مواليد برج الثور يتمتعون بأصوات جميلة تجعل من بعضهم مطربين محترفين , كما أن أكثرهم يتذوق الموسيقى والرسم والنحت ولا يُستبعد أن يكون بينهم هواة عديدون في مختلف المجالات الفنية . وبكلمة مختصرة : إنه كبير . . . كبير في كل شيء , في عقله وقلبه ومشاعره . وهناك كلمة أخرى تـُعبّر عنه وهي العناد التام .


الـرجـل الـثـور
لا نكون مخطئين إذا استـنـتجنا مما ذكرناه في صفاته العامة وطفولته أن رجل برج الثور حريص رزين قليل الحركة بطيء التفكير . لكن الخطأ كله أن نعتقد أنه بارد الشعور عديم العاطفة كما يتصوره البعض . أمر لا يُصدق ولكنه الواقع : هذا الإنسان القوي الضخم يُسيره كوكب السلام والحب المعروف باسـم فينوس أو الزهرة . من النادر أن يقع في الحب من أول نظرة , أو أن ينغمس فيه حتى أذنيه بالسرعة التي اشتهر بها البعض . لكنه متى استقر رأيه وتأكدت له حقيقة شعوره اندفع نحو مصدر إلهامه وحبه بكامل ما يملك من قوة وحيلة ووسائل . وهو في هذا المضمار لا يعرف الكلل والملل . يدأب مثلا على إرسال الأزهار إلى الحبيبة يوميا . يستعين على صدها ودلالها بالشعر أو الغناء أو العزف أو الرسم أو أي ملكة أخرى يتمتع بها . وبما أنه شهواني الطبع يطري مفاتـنها الجسدية كنعومة جلدها أو جمال شعرها أو شذى عطرها . قد لا يكون أسلوبه في التعبير رفيعا وشاعريا إلى الدرجة التي يُجيدها البعض ولكنه يعرف حتما كيف يُلين قلبها في النهاية بفضل التكرار والمثابرة . ويطغي عليه عامل التناقض في جميع تصرفاته وتحركاته . مثلا قد يُهدي حبيبته يوما معطف فراء باهظ الثمن , وتمر الأيام تلو الأيام دون أن يُقدم لها شيء , ثم فجأة يشتري لها باقة بنفسج متواضعة من بائعة عجوز ينقدها أضعاف الثمن لا لسبب سوى أنها تـُذكره بأمه .
يُضاف إلى هذا أن وسائل التعبير عنده متعددة متلونة . يلجأ تارة إلى أرقى الفنادق والمطاعم , وأخرى تكفيه نزهة في الغابة أو سباق في ضوء القمر . كثيرا ما يعتمد على الموسيقى والأغاني لشرح مشاعره , ولا يُستبعد أن يختار أغنية أو لحنا معينا يرمز به إلى مكانة الحبيبة عنده . إلى جانب ذلك نجده واقعيا قليل الأحلام لا يستعمل لغة الأوهام كغيره من المحبين . فبدلا من أن " يقطف لحبيبته النجوم والقمر وينقلها على بساط الريح إلى جزيرة بعيدة لا تضم سواها " , وبدلا من كر الكلام والأحلام يأتي إليها حاملا بيده خريطة منزل من حجر وإسمنت حقيقي . إذا وعد وفى وإذا أقدم على مشروع حققه من حسابه الخاص لا بالدين أو الرهن أو غير ذلك . وهو أيضا مخطط بارع , يسخر حاضره لغده , كالسنجاب النشيط الذي يجمع في الصيف غذاء الشتاء .
لا نستطيع القول أن حياة المرأة مع هذا الإنسان سعادة مستمرة , وخصوصا إذا ظهر منها ما لا يقره . من الأشياء التي يبغضها فيها الصراخ والعنف والتحدي . ومع أنه يُقدر الذكاء إلا أنه يُفضل عليه المنطق والرجاحة . من الخير لزوجة مولود برج الثور أن تتصرف بصورة لائقة في الأماكن العامة وإلا واجهها أحد احتمالين : إما أن يرد بعنف يصل إلى حد الصفع واللكم أو يتظاهر بالإهــمال والاحتــــقار , وفي كلا الموقفين ما يُربك الزوجة ويُخجلها دون ريب , ومن الأفضل لها أن تصون كرامتها في البداية .
من ناحية أخرى يهوى رجل برج الثور الريف والطبيعة والأزهار والنزهات الطويلة وكرة القدم وصيد الأسماك والتخيـيم في الهواء الطلق , كما يحب المطالعة ويُفضل الأبطال والناجحين على القصص البوليسية المعقدة أو المواضيع الفلسفية العميقة . ومع أنه يرتاد المطاعم والفنادق إلا أنه يُفضل طعام البيت ويتمنى أن تـُجيد زوجته الطهو ولو اضطرت إلى تعلمه من كتاب أو صديقة . ذلك لا يعني أنه يريدها طاهية لا غير , والبرهان على ذلك دعواته المتكررة وإغداقه الثياب والحلي عليها وكل ما من شأنه أن يُظهرها بالمظهر اللائق.
يقوم رجل برج الثور بدور الوالد على أفضل وجه . فهو يعتز بأبنائه الذين يحملون اسم العائلة , ويخص بناته بالعطف والدلال . وهو صبور طويل البال لا يُسيئه مثلا أن يتعلم أولاده ببطء ما داموا مستمرين في التقدم . ومن الصفات التي يسعى لتنميتها فيهم الاعتدال والطموح والمحافظة على المال والأملاك . وهو فوق ذلك سخي لا يبخل عليهم شيء , ولكنه لا يتردد في تأديبهم متى دعت الحاجة إلى ذلك . وبما أن رجل برج الثور دؤوب كثير العمل فإنه يحتاج إلى الراحة بين الحين والآخر , فإذا لم يجدها أصبح قلقا عصبي المزاج . يسيئه جدا أن يتهمه البعض – وخصوصا زوجته – بالكسل . إنه بطيء ولكن غير كسول . والزوجة الفطنة هي التي تدرك الفرق بين الظاهرتين . من ناحية أخرى إذا أرادت حقا إسعاده وإرضاءه عليها أن تخصه بمقعد وثير يؤمن له الراحة والاسترخاء , وأن تحيطه بجو ساكن تتخلله الموسيقى الخفيفة , وأن تغطي جسمه في أوقات البرد بغطاء صوفي ناعم لأن من طبع هذا الإنسان حب الأشياء ذات الملمس الناعم . إذا تأمنت جميع هذه الشروط لرجل برج الثور أصبح من خيرة الأزواج إن لم يكن أفضلهم . يكفي أنه في حالات الشكر والامتنان يغض الطرف عن أخطاء كثيرة ينتقدها الرجال الآخرون في المرأة عادة .


المـرأة الـثـور
إذا كانت هناك كلمة تعبر عن طبيعة امرأة برج الثور فهي الكفاءة لأن قدرتها العجيبة تبدو وكأنها تطال النجوم . عندها من الصبر والاحتمال ما يُـثير العجب , ومن الهدوء والبرود ما يفتقر إليه الكثيرون من الرجال . إذا اضطرت إلى تحمّل المسؤوليات قامت بواجبها على أتم وجه . ومع ذلك قلما تتمنى الاستئثار بالمسؤوليات والانفراد بالرأي لأن عندها من الأنوثة الشيء الكثير . وهذا يجعلها تحنّ إلى رجل قوي يُدير عنها دفة القيادة ويدعها تتفرغ لوظيفتها الطبيعية .
مستـقيمة صادقة قلما تفقد السيطرة على نفسها وإن كانت تخفي تحت الهدوء نفسا شهوانية تحتاج إلى المراقبة والتوجيه .
من ميزاتها سهولة التكيـّف مع الناس شرط أن يكونوا بسطاء وصادقين مع أنفسهم وبعيدين عن الادعاء . إذا اصطفت البعض شاركته أفراحه وأتراحه , وإن كرهت البعض الآخر أظهرت نحوه عدم المبالاة وابتعدت عن طريقه بصمت . أي بكلام آخر لا مكان في نفسها للحقد أو الكراهية أو الحسد .
غيرتها لا تـُثار بسهولة , فهي تختلف في هذا المضمار عن الكثيرات من بنات جنسها . من الجائز أن تغض الطرف إذا مازح حبيبها غيرها من النساء أو أطرى جمالهن أو قبلهن ببراءة , لكن الويل له إذا تخطى الحدود , فقد تسقط الأقنعة في تلك اللحظة ويتحوّل الملاك العذب على زوبعة ناطقة .
امرأة برج الثور ذكية فطنة , تستطيع المشاركة في الأحاديث الجدية والمناقشات العلمية والسياسية , لكنها قلما تطمح إلى خوض هذا الميدان . إن أهدافها الرئيسية أبسط من ذلك وأقرب إلى المنطق الواقع . لا تهمها الشهادات العالية بقدر ما تهمها المعرفة وسعة الاطلاع . ولهذا السبب نجدها واقفة على المبادئ الأساسية لكل مادة وموضوع تاركة لغيرها أمر التعقيدات والاجتهادات الفكرية . إنها مثال المرأة العملية التي تحمل رأسها بين كتــفيها وتقف على الأرض الصلبة إذا جاز لنا التعبير . أي أنها لا تستسلم للأحلام والأوهام . فحواسها هي التي تعمل , ومن خلال حواسها تـقبل الأشياء وتـقتـنع بها . وإذاً فمن الطبيعي أن تكره الأزهار الاصطناعية لافتقارها إلى الرائحة الزكية والحيوية . يُقابل ذلك أنها لا تستطيع العيش دون أزهار ونباتات حقيقية . بيتها في جميع الفصول حديقة خضراء ضاحكة . عطرها المفضل رائحة الصابون والعشب والنظافة أينما وُجدت سواء في الشعر أو الجلد أو " الغسيل " . ومع أن للروائح الكريهة تأثير عكسي فيها إلاّ أنها تحب رائحة أسماك الشاطئ وحيوانات الإسطبل وكل ما يُذكرها بالطبيعة والأرض .
ضعف امرأة برج الثور تجاه بعض الألوان معروف ومألوف . فهي تفقد المقاومة أمام اللون الأزرق ومشتقاته , واللون الوردي بجميع فروعه . أكثر ما يجذبها في الألوان الانسجام والتوافق . لا تغفر للرجل جهله في هذا المضمار . ذوقها في الطعام رفيع يُنم عن حسّ مُرهف .لا تقر مبدأ المعلبات والأطباق السهلة الإعداد . إذا دعت إلى مائدتها قدمت أطيب الأصناف وأكثرها ابتكارا . مهارتها وذوقها يُـثبتان صدق المثل القائل : " معدة الرجل أقصر طريق إلى قلبه " .
دورها كأم عظيم وإن كانت تـُجيد معاملة أطفالها في الصغر أكثر منهم في سن المراهقة . وسبب ذلك – على الأغلب – تمسكها بالنظام وميلها إلى فرض الطاعة وعدم قدرتها على التمييز بين مرحلة عمر وأخرى . ولا يُستبعد أن يُواجهها أولادها بالرفض والتحدي في بعض الأحيان . ومن الأشياء التي لا تقبل التنازل عنها الترتيب والنظافة في كل الأوقات والظروف .
ثم إنها لا تعرف الميوعة أو الشكوى . إذا اضطربت أوضاع الأسرة الاقتصادية نزلت إلى ميدان العمل بصمت ورحابة صدر . وهي إلى جانب ذلك قوية البنيان صلبة الإرادة دؤوبة على الرغم من بطء الحركة والتفكير . صبرها على الآلام النفسية والجسدية لا يُصدق , وجميع أعمالها وأقوالها تسودها روح عملية ممتازة .
يجد الرجل في مولودة برج الثور شريكة عمر حقيقية . فهي من النوع الذي يصبر على الشدائد ولا يتخلى قيد شعرة عن التفاؤل والطموح . وهي أيضا من النوع الذي لا يُضنيه عمل النهار أو سهر الليل . يُمكن الاعتماد عليها كما يُعتمد على الساعة الدقيقة أو الآلة الحاسبة التي لا تخطيء . بيتها فسيح كقلبها , فيه مكان للأقارب والأصدقاء والجيران . إنها الكفاءة كما ذكرنا في البداية .


مولود هذا البرج في الحب :
مولود برج الثور عاطفي بصورة عميقة وهو أيضاً مخلص جداً. إنه يقدرعالياً الانسجام الذي يخلق حياة منزلية سعيدة. وقد يذهب الثور إلى حدالتطرف في محاولاته لجعل الشريك سعيداً، الأمر الذي إن وصل إلى علاقة الحب سوف لن يعتبرتضحية بالنسبة للثور ذي العواطف والأحاسيس الجياشة. قدتكون حاجة المولود الثور إلى الحياة الجيدة على نفس الدرجة من الأهمية مع حاجته إلى مشاركة هذه الحياة مع شخص مميز. بالنسبة للعلاقة الجسدية المولود الثور مستقيم وعملي في هذا المجال. ليس من بين خصال برج الثور الكلام الذي قد يوصف بالهراء أو ذلك الكلام المنمق أو المعقد بالألفاظ، ولكن هذا لا يعني أبداً أن مولود الثور لا يحسن التعامل مع الحب. في الحقيقة قد لا تكون عاطفة الثور مفهومة من قبل الآخرين وقد تلقى الموسيقى أو أحد أشكال التعبير الحسي غير اللفظي صدى إيجابياً لدى طبيعة الثور وتحدث انسجاماً لديه. كونه مخلص جداً للأصدقاء والعائلة، يفضل الثور الصداقات طويلة الأمد وحتى أنه يبحث عن علاقات أو زواج قوي بالرغم من أن طبيعته الشهوانية قد تقوده في الطريق الخطأ وبخاصة في سن الشباب.
ما يناسب مواليد هذا البرج من أعمال :
يناسب مواليد الثور أن يكونوا موظفي بنك، فنانين، محاسبين، موسيقيين، عمال حدائق أو أية مهنة تتطلب صبراًوإصراراً ولها جانب جمالي


أرقام الحظ :
2, 11, 29, 29, 37, 56


الكوكب :
الزهرة


الحجر الكريم :
الزمرد


العنصر :
ترابي


مولود هذا البرج أكثر توافقا مع :
العذراء أو الجدي

0 التعليقات:

إرسال تعليق